– الاستفادة من زراعة القنب

عالم الأعشاب
اعتاد اللبنانيون أخبار الجبهة المفتوحة باستمرار بين الحكومة ومزارعي الحشيش في بعلبك. فمنعها هو قرار تلوّح به الحكومات دائماً، وتعجز عن تنفيذه أو عن اقتراح زراعات بديلة. وليست نبتة القنب الهندي التي يستخرج منها الحشيش نبتةً ملعونة. فلها، كأي نبتة أخرى، فوائد كثيرة واستخدامات طبية قديمة بدأت الصين باتباعها منذ 5000 عام.
فالحشيش يخفف الألم والقلق ويستعمل مسكّناً للآلام في الحالات المرضية المستعصية كالسرطان والإيدز، والحالات النفسية كالصرع والفصام. ويوصف زيت الحشيش لمعالجة تقصّف الشعر وتساقطه.
وبالطبع، فإن استهلاك الحشيش كوسيلة «كيف» لا يخلو من الأضرار كالتسبب في السرطان وزيادة ضربات القلب والإضرار بالذاكرة، إلا أن الباحثين لا ينكرون إيجابياته كتخفيف القلق وتوسيع المخيلة وتحفيز الحواس وإضفاء الشعور بالرضى والنشوة على مستهلكه. هذه المعطيات تؤكد إمكانية الاستفادة من زراعة القنب الهندي لأغراض طبية وصحية.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s