القنب والنضال السياسي

( ذكرت المجلة العلمية البريطانية ” دولانسيت” أن حوالي 200 مليون شخص في العالم  يلجئون يوميا إلى مختلف أنواع المهدئات بصفة غير مشروعة خصوصا في البلدان الغنية. مثل الكوكايين والقنب والهيروين .  بمعنى .. شخص من بين كل عشرين شخصا في العالم .
في العالم العربي لا توجد إحصاءات بهذا الشأن. كما أن التقديرات التي يصدرها سنويا المكتب الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في القاهرة تعتمد فقط على التقارير الدولية كما يؤكد الأستاذ فيصل لائق حجازي مسؤول البرامج .
حول الأسباب المؤدية إلى التعاطي المتنامي  لدى شباب في عدد من الدول العربية مثل دول الخليج يشير الخبير إلى أنها تعكس نفس الأسباب المعترف بها دوليا مثل الفراغ والبطالة .)


 انتهى كلام الخبير الاممي .. الفراغ والبطالة .. وفاته ان يضيف الارق السياسي والاجتماعي .. وفي كل الاحوال يمكنك ان تضع توصيف للقضية وكما هو متوارث .. او لعله مطلوب سلفا .. ولكن ماذا عن العلاج طالما الامر مصنف مرضي ؟ بالتأكيد يلزم استئصال الاسباب .. واذ لا مناص من استئصالها .. فلا مبرر للزج بالشباب داخل ردهات السجون وهم الضحية في الحالتين .
يقول مدون لبناني  : ” “اشتر الحشيشة وجربها”، كأن الحشيشة نبتة خاصة لليسار، لو أن الأمين يخرج من مكتبه العاجي، لعرف أن ما لا يقل عن شاب واحد بين اثنين، جرب الحشيشة في لبنان مرة على الاقل، ولعرف أيضاً، أن أصحابه في أحزاب الطوائف غربا وشرقا، يحمون تجاراً أخطر من ذلك، يسوقون اليوم المخدرات ذات الصنف الكبير للشباب، وربما لعرف أن هذه النبتة التي يأنف منها، يعتاش منها ربع سكان محافظة بأكملها، لا يمولهم أي حزب وأي خليج عربي كان أو فارسي.” .
   مؤتمر رابطة صناعات القنب 2007. انتهى الى ان القنب محصول كغيره من المحاصيل الاستراتيجية الاخرى التي يتم زرعها مثل الذرة أو القمح. ويزرع في أكثر من 30 بلدا صناعيا من بينها كندا والصين والاتحاد الاوروبي والهند ورومانيا وأوروغواي ، واستراليا ، ومع ذلك فهو يعتبر مادة خاضعة للرقابة من قبل وكالة مكافحة المخدرات.
وقد أشار إلى القنب كمحصول عجب منتج للألياف المتفوقة التي هي اقوى ثلاث مرات من الياف القطن ، يضاف الى كونها مضادة للبكتيريا ، وللفطريات والأشعة فوق البنفسجية ومقاومة للجفاف  ، ويمكن تحويلها الى مواد البناء المعزولة حراريا ، والورق ، ومنتجات العناية بالبشرة ، والفراش والبلاستيك والمواد المركبة . اما البذور فتحتوي على نسبة عالية من البروتين سهل الهضم للغاية.
ومع ذلك ، فإن زراعته تصنف على انها عمل غير قانوني منذ ان أصدر الكونغرس الامريكي قانون المواد الخاضعة للرقابة لعام 1970 .)
  ربما ما هو مدعاة للاثارة تلك الاستخدامات العلاجية المستجدة  . فعلى سبيل المثال ، تمكن العلماء في وقت متأخر من التحقق من الاستفادة العلاجية الكبيرة  لمصابي مرض السرطان والذين يعانون من  فقدان الشهية ، وهو العلاج الذي تم الاعتراف به والمعمول به في الهند كعلاج لفقدان الشهية من 2000 سنة.
  امام هذا الكل على مستوى ارتفاع اعداد المتعاطين .. لا زالت البطالة مشجب تعلق عليه قائمة الاسباب .. والبطالة هي وجه من وجوه الارق السياسي الذي ينخر الدول العربية بالاجماع .. واذا اضفنا لهذا ارتباط القنب بالحالة النضالية اليسارية تاريخيا ، كما قبعة لينين وجيفارا .. فلابد ان في القنب ما يعوض حالة ما من النكوص النفسي  ويبعث على التمرد بوجه عام والسياسي بوجه خاص .. وهو ما ترفضه وتحذر وقوعة الطبقة المترفة المرعوبة من كل ما يثير صفو عيشها الرائق .
 ولا بد عندما تعصف الدوائر باهل الحل والعقد من بتر محفزاتها ..
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s