الكيف واراء مغاربة

1 – sifaoالخميس 05 دجنبر 2013 – 13:54
الغرب يصدرالينا مواقع اباحية لننشط اجسدنا ونحن نصدر اليه الكيف لينشط ذاكرته ،هذا نوع من التفاعل الايجابي بين الثقافات ، الشرق يملك الذهب الاسود ، البترول، ونحن نملك الذهب الاخضر “الكيف” ، ورغم ذلك نحن اذكى وافضل منهم في كل شيْء، يصدرون الينا المجاهدين ونحن نصدر اليهم الكيف لعلهم يهدأون من روعهم ويقونا شر قتالهم ، وهذا تفاعل سلبي جدا .
الكيف ياسيدي الفقيه نعمة من النعم التي من بها الله علينا ، الطبيعة تتسم بالانسجام والكمال ، لا شيء وُجد عبثا هكذا وكفى ، الا ما اسود من افكاركم ، تربة “كتامة” لا تنتج الا الكيف ، الخضر والفواكه الاخرى تصاب بتحولات جينية ، لان الارض مخدرة “مبوقة” ، تزرع البطاطيس هنا وينبت اللفت من هناك والجزر يتحول الى خيار وهكذا… فشلت فكرة استبدال الكيف بالخضروات والفواكه منذ البداية ، الارض تتنفس “الكيف”
الانسان حر في اختياراته ، اذا تصرف ضدا على ارادة خالقه فما يزعجك انت ؟ اذا ازعجتك مظاهر” الفسق” قل ، اللهم ان هذا منكر وانصرف الى حال سبيلك ، تكون قد ارضيت الله وجنبت “امتك” شر الكلام ، لماذا تراقبون ما يفعله الآخرون وتقيسون افعالهم بميزان حسنات وسيئات حسب ذوقكم ؟
تقول الكيف نبتة خبيثة ، والكيف عند اهل كتامة مثل التمر عند اهل الراشدية لا يخلوا منه بيت ، هذا يعني ان كل سكان “كتامة” خبثاء ، قارن بين الجرائم التي تحدث في كتامة وغيرها من المناطق ثم حدثنا عن سلبيات هذه النبتة الخبيثة ، انت ربما لم تتذوقه قط ورغم ذلك تقول انها خبيثة، ولا اعرف لماذا سلطها الله علينا اذا كانت كذلك ، هل يريد بنا شرا ؟ 
اخطر مخدر هو ما جاء من الشرق واصطحب معه الموت ليتربص بنا ، هذا هو الخطر الحقيقي اما الكيف فهو مهدئ للاعصاب واقل ضررا من التبغ حسب شهادة الاطباء والمختصين لانه لا يحتوي على النيكوتين ، وبالامس القريب كانت لوحات “مارلبورو”الاشهارية تغطي واجهات شوارع اكبر المدن العالمية بما في ذلك مدننا 
الكيف منتوج وطني يجب ان يحضى باهتمام المغاربة ويدافعون عنه وليس بالضرورة استهلاكه ، مخدرنا انساتي وليس عدائيا بتلتا المخدر بالكيق يجنح دائما الى السكينة ولا يحب الضجيج، الغرب ينتج الخمر لا يعني ان كل الغربيين يعاقرونه 
المشكل يكمن فقط ان المنتجين لا ينالون حصتهم الحقيقية من القيمة الفعلية لمنتوجهم ، وسمعت ايضا ان فقهاء كتامة يدخنونه وبه يتم اداء رواتبهم ، هل هذا صحيح ؟
 تلك الارض استعصت فيها اي زراعة اخرى و انا اعرف من جرب عن حسن نية و انفق اموالا و لم يجن شيئا،و هدا ما يفسر انها المنطقة الوحيدة في المغرب التي انتشرت فيها زراعة الكيف و مند زمن غير يسير،لمادا و كيف؟و لمادا لم يلجا الفلاحون في مناطق اخرى لزراعته؟ لقد فكر الجميع في المسالة و لا احد انتج حلا، بطبيعة الحال الحل بالنسبة لكم انتم معروف و هو المنع الدي لا تعرفون غيره، تمنعون الناس دون تقديم بديل مقنع،ادا كان الشيئ موجودا و لا سبيل الى التخلص منه افلا يكون تقنينه محمودا؟هل تآمرت هولندا على نفسها حينما قننت بيع الحشيش ام تآمر عليها الغرب؟تقنينه قد يعفينا من رؤية بزناز في الاحياء و عوض ان يدخن المرء ما يحلو له سيجد نفسه مقيدا بكمية محددة، لو تم تصديره بشكل قانوني لاصبحت تلك المنطقة جنة اقتصادية.
لمادا لم تمنع طالبان زراعة الحشيش و “حكرات” على راس بودا؟ ما الدي منهم من اتلاف محصوله و منه انتاجه؟
و ادا كان سبب الخوف منه هو تخدير العقول،افليست الخرافة اشد تخديرا من الكيف؟ هل مدخن الكيف يقول ان القومة ستقوم في 2006 و ان المهدي المنتظر مخبوء في قبو الى آخر الزمان؟
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s