تجارة الحشيش المقننة في كولورادو مرشحة لبلوغ مليار دولار سنويا

الولاية الأميركية ستحصل على ضرائب منها تتجاوز مائة مليون دولار
أحد موظفي متجر لبيع الحشيش في ولاية كولورادو يعلق على الجدار ترخيصا قانونيا لبيع المخدر (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
في أول ولاية تقنن الاتجار في القنب الهندي (الحشيش) في أميركا، المبيعات ترتفع بفارق كبير عن التوقعات وتوفر عائدات ضرائب إضافية ضخمة.
من المرجح أن يصبح الاتجار في القنب الهندي صناعة قانونية تصل استثماراتها إلى مليار دولار سنويا في ولاية كولورادو بحلول العام المقبل بعد أن توقع مسؤولون في الولاية أن يزداد حجم مبيعات المخدر بشكل أكبر مما كان متوقعا.
وكانت كولورادو هي أول ولاية في الولايات المتحدة الأميركية تقنن وتفرض ضرائب على مبيعات المخدر لأغراض الترفيه، مما يسمح للعشرات من المحال التجارية بفتح أبوابها لبيع المخدر بحلول الأول من يناير (كانون الثاني) 2014.
وخلال الفترة التي سبقت التصديق على التشريع الذي سمح بتقنين بيع الحشيش، أشارت تقديرات إلى أن مبيعات الحشيش ستصل إلى 395 مليون دولار خلال السنة المالية 2014 – 2015.
غير أن أول تقييم صدر عن مكتب إعداد الميزانية التابع لحاكم ولاية كولورادو، جون هايكنلوبر، أوضح أن مبيعات الحشيش خلال رأس السنة زادت بشكل كبير حتى وصلت إلى 612 مليون دولار.
وعند إضافة 345 مليون دولار كمبيعات مقدرة من المخدر للأشخاص الذين يعانون ظروفا صحية، فإن هذا يعني أن إجمالي مبيعات الحشيش ستصل إلى ما يقرب من مليار دولار. وبناء على تقنين مبيعات القنب الهندي، ستقوم سلطات ولاية كولورادو بتحصيل 117.8 مليون دولار ضرائب من المبيعات الترفيهية وحدها، وهو مبلغ أكبر بكثير مما كان متوقعا، بالإضافة إلى تحصيل 15.8 مليون دولار لأغراض طبية.
وبعد سبعة أسابيع من بيع الدفعات الأولى من المخدر، وصل عدد المحال التجارية التي توفر الحشيش إلى 163 في كولورادو. وتباع الأوقية الواحدة في الوقت الحالي مقابل أكثر من 202 دولارا، وهو المبلغ الذي جاء ضمن التقديرات الخاصة بمبيعات الحشيش بعد التقنين.
وكان هايكنلوبر، العضو في الحزب الديمقراطي، قد عارض التشريع الخاص بتقنين بيع الحشيش، غير أنه جرى تمريره بنسبة 65 في المائة من الناخبين في ولاية كولورادو. وفي خطاب إلى سياسيي الولاية هذا الأسبوع، قال هايكنلوبر إنه «سعيد» بإيرادات الضرائب الإضافية التي نتجت عن تقنين بيع المخدر.
وأشار هايكنلوبر إلى أن التقديرات الجديدة استندت إلى «عدد من الافتراضات عن الصناعة جديدة التي تشمل أنماط الاستهلاك وسعر السوق وعدد المحال التجارية الجديدة التي تدخل السوق، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المتغيرات الاقتصادية والرقابية الأخرى. نتوقع أن هذه العوامل ستتغير شهريا مع توفر مزيد من البيانات والإيرادات الفعلية».
ومن المرجح أن تشمل «المتغيرات الأخرى»، التي أشار إليها هايكنلوبر، عدد السياح الذين يزورون الولاية ويشترون الحشيش. وبحسب تقرير للـ«ديلي تلغراف» تراقب ولايات أميركية أخرى تجربة كولورادو عن كثب، حيث أظهرت استطلاعات الرأي في بعض المناطق وجود دعم لصالح تشريع تقنين القنب الهندي.

وتستخدم ولاية كولورادو أول 40 مليون دولار تجمعها من الضرائب كل عام لبناء المدارس. وفي حديثه عن أوجه صرف مبالغ الضرائب الإضافية الضخمة، التي ستنتج عن مبيعات الحشيش، قال هايكنلوبر إنها ستشمل بذل المزيد من الجهود لمكافحة تدخين المراهقين للقنب الهندي، وحملات ضد القيادة تحت تأثير المخدر، بالإضافة إلى مشاريع الصحة العامة.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s