السجون العربية لا تكفي لاستقبال الحشاشين

   يدخن الحشيش حوالي 34.5 مليون عربي من مختلف بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .. تلك الارقام المعلنة والمقدمة ضمن دراسات انجزت في المجال من قبل مختصين ومتابعين .. لكن الحقيقة يصعب الاقتراب منها .. هذه الدراسات اعتمدت على ما هو معلن .. وقليل مما هو تحت الرماد .. فهي لا تزيد عن كونها تكهنات اولية .. بينما الرقم اكبر من ذلك بكثير  .. ولكن فيما لو اعتبرنا الرقم المعلن فقط يحتاج الى سجون تؤويه .. فكم يحتاج العرب لسجون ذات سعة تؤوي العدد .. وهم يعانون من ضيق ساحات السجون السياسية .. وشعوبهم اما حشاش منكفئ على نفسه مبتعدا عن السياسة .. او ناشط سياسي يتحرق على عبث الحكام وعائلاتهم .. وفي الحالتين .. مال المواطن العربي السجن .. ولما اصبح عدد الحشاشين يفوق باضعاف عدد النشطاء السياسيين .. فمن الافضل ان يتوقف عبث الملاحقات الامنية لمجرد الرغبة في اظهار السيطرة على البلاد العباد .. كما ان بناء سجون للحشاشين مسالة مكلفة جدا .. الحشيش قوت الشعوب العربية .. وتاريخيا عرفت اماكن الحروب اوان اشتعالها وعقب انتهائها انتشار اوسع للحشيش كمهدئ للاعصاب وليس مخدر .. والوطن العربي شهد حروب ولا زال .. حروب متتالية لا تنتهي منذ نكبة فلسطين الى نكبة حكام العسكر وعملاء ما بعد الاستعمار والاستقلال الشكلي ..  حلي بهم ان يدخنوا الحشيش عقب الهزائم والانكسارات والاستبداد الذي لا ينتهي .. لا تنطق بكلمة تحرج الحاكم ولا تدخن الحشيش امران يصعب الجمع بينهما .. حاجة لتشريع الحشيش .. وغدا يتوقف النفط ولا بديل سوى الحشيش

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s