لم يكن الكيف مجرما !

حسب ما يحكى ! لم يكن الكيف مجرما ! فإذا كانت للعثماني شيشته فللمغربي السبسي ! أنا أتحدث عن النبتة الطبيعية ومشتقاتها ( الطبيعية أيضا ) من معجون وغريبة وغيرها ! ولا أتحدث عن الحشيش المصنوع من الكيف ومواد كيماوية !
أمامنا فرصة تاريخية لإحداث مسار سياحي من العرائش إلى الحسيمة ! له ( لابيل ) 100% بيو ! مسار بفنادق نجمتين أو ثلاثة تعتمد التطبيب بعشبة الكيف والماء ! وتكون الأغذية المقدمة للزبناء كلها بيو لا تدخل في زراعتها الأسمدة الكيماوية ! ناهيك عن مدار ( الرودوني ) للإنتقال مشيا من منطقة إلى أخرى ! ولا أحتاج أن أذكر بجمال طبعة المنطقة السالفة الذكر ( بين العرائش والحسيمة ) سواء ا إقتربنا من السواحل أو إبتعدنا عنها ! في أقل من عقد ؛ سنرفع عدد السياح إلى أكثر من ثلاثين مليون سائح سنويا !
ملحوظة : معظم الدول الأربية رخصت أو في طريقة الترخيص لإستهلاك القنب الهندي نفس الشيء مع كثير من الولايات الأمريكية ! وبعض دول أمريكا الجنوبية !

– منا رشدي
الأحد 19 يوليوز 2015 –

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s