حاخام يهودي يحلل الماريجوانا

  يبدو ان النظرة التحريمية الدينية للماريجوانا منذ اعلان شرطة العالم الحرب عليها عام 1937 بدات تتغير مع تقدم الابحاث الطبية المؤكدة على الفوائد العلاجية المتعددة . وبدأت الفتاوى تلاحق الموقف كما في فتوى الحريدي المتشدد الذي اصبح لينا ووصف النبتة بالنعمة

     للمرة الأولى أصبحت الماريجوانا حلال لليهود في عيد الفصح، ونشر موقع “Now This” فيديو عن تحليل الماريجوانا الطبية بين اليهود الأرثوذكس.

     وقال الحاخام “شايم كانيفسكي” وهو من كبار اليهود الأرثوذكس إن الماريجوانا الطبية أصبح مسموح بها في أيام احتفالات اليهود بعيد الفصح والتي تبلغ 8 أيام.

    يذكر أن اليهود، لا يتناولون أطعمة معينة في عيد الفصح مثل القمح والشوفان وحبوب الجاودار.

   وقال الحاخام، إن الماريجونا تعد عشبا مباركا ولها فوائد علاجية وطبية ولذا يمكن تناولها وتدخينها.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s