الحشيش المغربي وتقارير الامم المتحدة

532568_1

     كشف التقرير السنوي، الصادر عن الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، التابعة للأمم المتحدة، عن احتفاظ المغرب بترتيبه كواحد من أكبر منتجي القنب الهندي في العالم.

  وأوضح التقرير السنوي للهيئة الأممية، المتعلق بعام 2016، أن المغرب حافظ على رتبته الأولى كأول منتج للحشيش في العالم، متبوعا بأفغانستان، ولبنان، والهند، وباكستان، وفق المعلومات، التي قدمتها الدول الأعضاء للمنظمة بشأن مصادر القنب المضبوط.

    وضبطت أكبر كميات من القنب، في عام 2014، في أوروبا الغربية، والوسطى، بما يمثل 40 في المائة من مجموع المخدرات المضبوطة عالميا، في ما تم تسجيل أكبر معدل عالمي في إسبانيا لوحدها، حيث عرفت ضبط 26 في المائة من كميات الحشيش المهربة في العالم.

   الملاحظ ان الامم المتحدة حتى في تقاريرها نفحة سياسية . فما ينتجه المغرب لا يعني شيء بما ينتج في امريكيا الشمالية واللاتينية . والتقرير اعتمد معلومات من عام 2014 . من واقع ضبطيات باسبانيا . وما غاب عن معدي التقرير ان الضبطيات ليست مؤشر سواء حديثة ام قديمة . وفي اسبانيا بالذات لان الحشيش المغربي له سعر مرتفع في اوروبا بخلاف الحشيش المنتج في اوروبا . وفي عالم التعاطي يعد الحشيش المغربي المنتج في منطقة شفشتاون اجود انواع الحشيش في العالم ويتقاطر السواح لاجل تذوقه لما يتمتع به من سمعة عالمية . ثم ماذا يعني هذا التقرير ومعظم دول العالم اقدمت على تشريع الحشيش . فلماذا المغرب . لان الحشيش المغربي المنافس الاول اقتصاديا في سوق رائجة تتداول بها اموال تفوق الاموال المتداولة في سلعة النفط الاسود

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s