فضائل الحشيش في دعم الرئيس

cv46cs2xgaasg2j

عندما يموت مواطن من التعذيب في قسم الشرطة. عندئذ يجب حماية ضابط الشرطة الذي قتله لأنه لو حوكم وسجن فإن زملاءه الضباط سيشعرون أن الدولة التي يحمونها لا تحميهم. عندئذ سيتوقفون عن ضرب المتهمين لانتزاع اعترافاتهم وسيعاملونهم بالقانون مما سيؤدي حتما إلى سقوط النظام. تتكون خطة “الطرمخة”:

في هذه المرحلة سيصدر بيان عن الداخلية يؤكد أن المتهم مات من غيبوبة سكر أو جرعة زائدة من المخدرات أو أنه تعرض لحادث سيارة. سوف تنشر وسائل الإعلام صحيفة الحالة الجنائية للقتيل وقد حفلت بالجرائم مثل الاتجار في المخدرات أو تسهيل الدعارة أو اغتصاب الأطفال. وزارة الداخلية تستطيع بالطبع أن تضيف ما تشاء من جرائم.

عندئذ سيصدق الناس أن القتيل كان مجرما منحرفا مما يساعدهم على تقبل فكرة قتله حماية للمجتمع من شروره..

مسك الختام عندما يثبت الطب الشرعي أن القتيل لم يتعرض لأي تعذيب وأنه مات .. من أثر جرعة زائدة من المخدرات. إذا تم إخراج هذا التقرير بشكل جيد وبثه في وسائل الإعلام فإن القضية تكون اقتربت من نهايتها.

مقتطف من مقال الاديب علاء الاسواني   .. وخليك حشاش طالما بلاد العربان يحكمها الاوباش .. من امثال السيسي وزبانية الانجاس .. وداعمية من ال دحلان بن صهيون بامارت العهر والارجاس

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s