الماريجوانا.. مصدر الرزق الوحيد لهذه القرية

 

الماريجوانا.. مصدر الرزق الوحيد لهذه القرية
الماريجوانا.. مصدر الرزق الوحيد لهذه القرية

لم تحصل قرية مالانا على أية شهرة سياحية أو اقتصادية ولم يرد اسمها في وسائل الإعلام إلا بصفتها القرية التي تعيش على الماريجوانا.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت”، فإن القرية الواقعة في جبال الهيمالايا في الجزء الواقع بالهند يتطلب الوصول لها أربعة أيام صعودا على الأقدام.

وبسبب عزلتها لم يجد سكانها سوى زراعة الماريجوانا وبيعها كمصدر للرزق، وذلك على الرغم من تجريم الماريجوانا في الهند.

ولكن يقول نواب في البرلمان الهندي إن القرية المعزولة تبيع الماريجوانا قبل حتى قوانين المخدرات، ولا يهتم سكان القرية كثيرا بهذه القوانين لأنه لا يوجد بدائل أو عمل أخر سوى العمل في زراعة وتجارة الماريجوانا.

وتشير الصحيفة إلى امرأة تدعى ماسي من سكان القرية ذكرت عنها بعدما تجمع نحو 20 جراما فقط من الماريجوانا، تكتفي ببيعها والعيش على الأموال التي حصلت عليها منها وتقدر بما بين 50 إلى 150 دولار بحسب جودتها.

وتقول إن القمح والمحاصيل الزراعية لا تنمو في هذه الأرض ولكنها تامل في أن يبتعد رجال الشرطة عن الحقل الخاص بها لأنها لا تملك أي عمل أخر.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s