الماريجوانا في مواجهة الكبتاجون .. عروبيات

2016-635989271049058675-905
   
    تقدر تكلفة الإجراءات الدولية والمحلية لمكافحة انتشار المخدرات والتوعية بأضرارها وعلاج المدمنين حوالي 120 مليار دولار سنويا .. قبل عامين ونيف صنفت الأمم المتحدة السعودية على أنها أكبر مستهلك للمنشطات غير القانونية في منطقة الشرق الأوسط، والتي كان أكثرها حبوب “الكبتاجون” .. لماذا السعودية على راس القائمة وقد ثبت ان بلدان مستنقعات الاستبداد الاكثر انتشارا للمخدرات الخطرة كا الكبياجون .
      الانكى ان السلطات السعودية تضبط منه سنويا 60 مليون قرص، أي ما يعادل 10% فقط من إجمالي الاستهلاك في السوق السعودي.. فكم حجم المستهلك وحاجة السوق لشعب صامت قسرا ؟
       تخطت مصر المعدلات العالمية المتعارف عليها والتي تبلغ نسبتها 5% وصلت الآن إلى 7%! فضلا عن ارتفاعها الملحوظ بعد انقلاب السيسي لتصل النسبة الى 12%، إذ احتلت المركز الأول عالميا في تجارة المخدرات بعد أن كانت الثالث قبل الانقلاب ، وتليها السعودية، وفقا لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان.. لماذا ؟
      
      اسأل السيسي عن مزايا حكم عصابات العسكر الاغبياء .لكن حال مصر لا يدعو للخوف . الاحصائية شملت الحشيش او الماريجوانا ضمن المخدرات وهي الاكثر تداولا في مصر . وتلقب ” قوت الشعب ” . وحيثما حلت الماريجوانا كمهدئ من ضغوط الحياة وجبروت الاستبداد تناقص دور العقاقير الكيماوية الخطر .
   في لبنان بالرغم من رواج تجارة الكبتاجون الا انها موجهة للتصدير لدول الخليج . ففي سهل البقاع حيث الماريجوانا وتساهل الدولة في ملاحقة زارعيها خفف من تداول العقاقير المهلكة .. يكفي ضبط حوالي 55 مليون حبة (كبتاجون) المخدرة في طريقها إلى منطقة الخليج . وما عبر اضعاف ذلك .
    في الأردن، الامور اسوا حالا . ففي حين تقوم الدولة بحملات لملاحقة متعاطي الماريجوانا . تجري المتاجرة بكميات كبيرة من “المورفين والهيروين” المصنع في تركيا ولبنان تنقل إلى سوريا، ثم عن طريق الأردن إلى إسرائيل ومصر والسعودية ودول الخليج.. وتشير السلطات الأردنية إلى أن المخدرات المستخدمة بين الشباب هي المهدئات، ويليها المخدرات الخطرة كالأفيونيات والهيروين، وقد لوحظت مؤشرات على تزايد تعاطي المواد الطيارة بين الشباب الفقراء.
    في تونس تعد مادة الحشيش والتي تسمى في تونس “الزطلة” هي أكثر المواد المهدئة استهلاكا بنسبة 92% . فلا خوف من المخاطر لولا قوانين عقابية جائرة لا زالت قائمة رغم التظاهر بتخفيف حدثها . وفي المقابل ثمة حيز للمخدرات من المواد المستنشقة 23.3%، يليها الكوكايين بنسبة 16.7%، والهروين بنسبة 16% . قد تنزوي فيما خففت القوانين واعطت للماريجوانا الزطلة مكانا لملء الفراغ .
   في ليبيا الامر لا يشكل خطورة . فالماريجوانا او الحشيش المغربي الاكثر استخداما وتداولا منذ عهد بعيد . ولكن بعد الثورة واستخدام المحاربين من الطرفين لاقراص الكبتاجون وغيرها مما يسمى حبوب الشجاعة . انتشرت الظاهرة . ولكن في وجود الماريجوانا وجهود ملاحقة تجار الاقراص بوجه خاص مع غض الطرف قليلا عن الحشيش المغربي  . يتوقع ان لا يعد الامر خطيرا . ورغم الكميات الضخمة من الاقراص التي ضختها دولة الامارات ومن قبلهم جيش القذافي اثناء احداث 2011 . يضل اعتياد الشعب لسنين طويلة على تفضيل الحشيش المغربي نافذة للخروج من ازمة العقاقير وما ينجم عنها من اقتراف للجرائم .
   وخليك حشاش .. كي لا تقع في براثن الكابتاجون والخمر واقراص الجريمة والتجار الاوباش . ولتخفف من وطاة الاستبداد بعيدا عن اعين الحكام الانجاس .

Save

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s