الرهبان الجعفري .. الساعة بخمسة جنيه

a1486654956

   كان فيه عبارة قالها عادل امام في احدى افلامه واصبحت مثل تردده الالسن : ” الساعة بخمسة جنيه والحسابه بتحسب ” .. نعث لعاهرة .. والعهر انواع ولا يتوقف على ممارسة الجنس مقابل المال . بل كل بيع للمبادي والقيم العليا مقابل المال .

      الراهب المتجول باموال عيال دحلان الامارات  .. حفظ ما يروق له من احاديث ، وكم هي الاحاديث الموضوعة ولا تزال سارية في زماننا .. مثله مثل اخرون لا يرون في تنقيح التراث مهمة معاصرة .. فصار داعية يجيد رصف الكلام .. ووجد في بيع هرطقاته بمراتع السلطان . مطية لجلب الاموال ونيل الاطراء والعرفان . ومثله كثير وان تعددت النحل والمذاهب والاديان .

   استؤجر لإدارة مؤتمر بالشيشان .. لحساب ال نهيان . الذين يحفرون لكل ما هو اسلامي لحدان . لكن عميلهم في مصر يعاني الغثيان . ويتوقع انقلاب مؤسسة الجيش عليه كما فعل في سابق الدهر والاوان . فابعد شيخ الازهر عن الاجتماع بالاقنان . وخطب المدعي بالدفع المسبق الالحان .. وقال في حضرة الجيش والرئيس الغلبان :

   – قال :” بعض دول المنطقة دمرت من خلال جيشها بسبب انقساماته وانظروا إلى اليمن ” .. ونسي ان مصر دمرت منذ نكبة عام 1952 م ولا تزال حتى بعدما صارت ركام .

      – وقال : « الجيش المصري من أعظم جيوش العالم بسبب عقيدته وولائه لوطنه ».. ونسي مغامرة حرب اليمن ، ومغامرة 1967 ، ومغامرة 1973 م .. وجميعها عاد يجر اذيال الهزيمة .

       – وقال :  ” مجابهة الإرهاب.. إرادة أمة .. أنتم في مصر لا تدركون نعمة أن تعيشوا في ظل جيش ولائه واحد ” .. وكانه يسير حافي القدمين على جثث ميادين القاهرة .. رابعة .. احمد محمود .. الخ .. وحرق شرق ليبيا .. وردم انفاق غزة المحاصرة . وتلك فقط المعارك التي انتصر فيها جيش مصر . ضد شعبه وامته .

       وقال : ” أنا أعيش في دولة دمرت بمشاركة من جيشها الذي انقسم على نفسه ” .. ومصر شعبها يتضور جوعا وخزائنها افلست بالديون والقروض والفساد والنهب والجيش الذي تحدث عنه يقود السفينة الغارقة . وما حدث في اليمن ليس إلا بسبب انقلاب العسكر على السلطة الشرعية ومستبد لا زال يحرق اليمن ومستعد للتحالف مع كل يعطيه الامل في العودة لكرسي السلطة بعدما رماه ربيع الحريات في مزبلة التاريخ .

    وقال : « الجيش المصري مسالم لا يعتدي ولكنه أسد يهز العالم زئيره إذا فكر أحد أن يعتدي على بلاده ».. وزأر على اسرائيل يوم ان قصفت غزة بالفسفور الابيض . واطاح باول رئيس مدني منتخب في البلاد في انقلاب عسكري في 3 يوليو 2013 وزج بعشرات الآلاف من مؤيدي الديمقراطية و وأنصارها خلف القضبان.

   وختم بالدعاء للقاتل الجاهل المستبد .. « اللهم أعن أخي الرئيس على ما أقمته عليه .. وبلا .. وبلا ” .

    يقال ان ( العلماء ) لحومهم مسمومة  .. حتى وان تحولوا الى ساسة ومطبلين للاستبداد والظلم وقمع الحريات وافلاس الشعوب والاوطان .. تبقى لحومهم مسمومة في عيون المغيبين .. وفاقدي الوعي .. وقد يكون القول صحيحا ، لكن رهبان الدين ليسوا من يوصفون بالعلماء . بل الفقهاء او الاحبار او الرهبان . اما العلماء المقصودين هم علماء الفيزياء والكيمياء والفلك ومن يصنعون الحياة . لا من يبيعون الفتاوى على ابواب السلاطين .

   وخليك حشاش عندما يتسور الاحبار على بيع الفتاوي بسبب الافلاس . ويتزلفون للعسكر ويمجدون الاستبداد والظلم على مراى ومسمع الناس .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s