ولا يزال العربان يناقشون استهلاك الماريجوانا

Medical-Cannabis-Choice

    معاقبة سلوك شخصي لا يسبّب أي مضرة للغير هو من النّاحية المبدئيّة شكل من أشكال الاستبداد .. المعالجات الامنية والسجون أدت فقط إلى خلق جيل تحت الضغط وحطمت عشرات الالاف من الشباب الذين كان الاستهلاك الخطأ الوحيد الذي ارتكبوه”.. يكفينا الإطّلاع على تجارب الدول التي ألغت العقوبات لنفهم أن إلغاء العقوبة لا يعني استفحال الاستهلاك. التعامل مع الاستهلاك على أنه جرم، حتى بعد إلغاء العقوبة السجنية، يخلق فكرة مجتمعية تجريمية تعزل هؤلاء الشباب ويسبّب عواقب وخيمة تتجلّى في القطيعة التي يعيشونها من المُجتمع والتي يتسلّلأ عبرها التّطرّف .
    خلاصة من اصوات تونسية تطالب بتشريع الماريجوانا بنوع من الاحتشام .  لكنها خطوة نجو المجاهرة بالحقيقة في وجه ثقافة شفهية موروثة صنفت الماريجوانا او الزطلة في قائمة المخدرات وربطتها بالاجرام .. وهي جريمة تاريخية تعود جذورها للعام 1937 بعدما لاحظت شركات صناعة الادوية عزوف المرضى عن العقاقير التي تصنعها واللجوء للماريجوانا كعلاج شافي افضل .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s