تونس والزطلة وحروب ابوجهل

c5gnwx7w8aq2njk

       نائبة الشعب الندائية التقدمية  بتونس ” بشرى بلحاج حميدة” .. انتقدت قانون المخدرات والعقوبات الاجرامية المتوحشة ضد شباب يافع لمجرد تعاطي الحشيش ” الزطلة ” .  “وعن مختلف ردود فعل نواب مجلس الشعب ازاء مشروع القانون 79، أوضحت بالحاج حميدة انها مختلفة ومتناقضة والتوجه غير واضح في ظل ما وصفته ب”التخوف السياسي”، داعية النواب الى عدم تجريم الزطلة وفرض عقوبة زجرية بخصوصها، معتبرة أنه بات من الضروري التفرقة بين الزطلة والمخدرات.”و” أنه لا بد من التخلص من عقوبة السجن بالنسبة لمستهلكي الزطلة لأن السجون التونسية حسب رأييها هي مدرسة للإجرام والإرهاب …” وهذا الراي يتماهى مع تصريح جري وتقدمي للرئيس التونسي الباجي الذي ان لم يكن انجز خلال عهد رئاسته شيء يستحق فان كسره لجبل الجليد وتصريحة برفع عقوبة السجن عن متعاطي الزطلة ، واصدار العفو عن اكثر من 3 الاف سجين منهم تلاميذ مدارس . يعد انجاز لتونس والاجيال القادمة ستحصد ايجابياته .

   الموسف ان هذه الاراء التنويرية  التي لامست الاوتار الحقيقية لجذور تجريم عشبة الماريجوانا وادراجها ضمن قائمة المخدرات . والتي تهدف ايضا الى العفو عن الالاف الشباب التونسي وراء القضبان ، ينبري له عدد من المتكلسة ادمغتهم ليكتب هرطقات الجهل على صفحات مجلات وصحف الزبالة والعهر ليدعي انه يسوق للفضيلة ولحماية الوطن . 

     احد هؤلاء البيكومونات وجدت له مقال وهو نكره واسمه ( عبد العزيز الرباعي ) كمثال للمزايدة يبحر فيه متهجما على السيدة النائبة . واسخف حجة انه قال لما لا تطالب بتحسين ظروف السجون . وفي الان نفسه يعترف ان ارتماء الشباب التونسي  في أحضان المسكرات والمخدرات نتيجة الاحباط الذي يعاني منه بسبب فشل الحكومات المتعاقبة في خدمة هذا الشعب وبسبب سياسات الكذب والتسويف وغياب العدالة الاجتماعية وتفشي التفاوت الجهوي والطبقي واستفحال البطالة وعدم القدرة على توفير العيش الكريم… لكنه لم ياتي على ذكر المسكرات الا من باب ضم الماريجوانا للقائمة . فالمسكرات فيها نص تحريم واضح لكن تونس لها رؤية اخرى فلا احد ترغمه الحكومة ومن لا يجد بتونس سيجد بغيرها وتتحول البلاد لاسواق سوداء وعملات صعبة .. الخ .. وتحريك السواكن قد يؤدي الى اهتزاز الاستقرار  .. ولا يعني هذا ان الماريجوانا رديف للمسكرات . ولكن كتاب العادة والثقافة المسموعة هكذا حالهم . اوجعه تشريع الماريجوانا القادم ضمنا في كل العالم بعدما اثبتت الابحات العلمية دورها العلاجي . لكنه لا يقرا . وبكل صفاقة ترد عبارات استهجان يقول: “النائبة العبقرية تطالب بإلغاء عقوبة السجن بما أن سجوننا غير مؤهلة ولأنها ترى أنها أصبحت وكرا للتدرب على الإرهاب والجريمة؟؟؟ ياله من منطق أخرق …” فعلا يا له من منطق اخرق تتحدث به ايها الكويتب المنافق المتزلف الشعبوي . مع ان ابوجهل هذا يفصح في بقية هرطقاته عن السبب ، وهو سياسي لا اكثر . تحركه مافيا غير منظورة وافق سياسي ضيق كونه خارج الدائرة وامثاله .

   وذهب امثاله الى وضع رسم صورة الرئيس وهو يدخن الماريجوانا . قد تبدو في عيونهم مستهجنة اليوم وامثالهم . لكنهم فعلوا خيرا . فالصورة ستجدد مستقبلا وستعلقها الاجيال القادمة بشارع الرئيس بورقيبة . صورة الرئيس الجري الذي حطم قمة جبل الجليد ، ما لم تعلق بميادين دول عروبية اخرى لتذكر بان له شرف السبق .

  وخليك حشاش في بلدان الجهل ومرتزقة القلم الاوباش .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s