النفط الاخضر في فلك الممنوع

 

  للاسف رغم العنوان العريض كانت المقدمة تقليدية تنبض بما هو مألوف من تجريم الحشيش وربطه بعبارات التدمير والجريمة وووالخ من هرطقات مافيا الاتجار بالحشيش الساعية الى المحافظة على جعله ممنوعا وضمن دائرة المخدرات . ورغم ان طابع الفهم بدا الى حد ما لدي مندوبة الصحة والمواطن المغربي سقراط . الا ان الجهل بدا واضحا على الاسلامي المتكلس وارنب تتاجر بدور الناشطة من المغرب . وحتى الشاب المغربي الاكثر فهما لم يستطع تقديم الحجج الكافية لتبرير رايه . ربط كل ما يمكن ان يقال بان الحشيش اقل ضررا من التبغ والخمر والاكلات السريعة زكتب التطرف الديني والاحزمة الناسفة . وهذا صحيح . لكن الاهم اليوم ان الحشيش علاج لامراض فتاكة . وما ان اثبتت الدرسات المحايدة تلك الحقيقة ، عادت مافيا الاتجار العالمي بالامس اي عام 1937 لتقيم حملة اعلامية تقول بان دراسات اثبتت ضرر الحشيش .

    عشبة طبيعية لم تخلق من عدم ضحية تجار ومافيات دولية وعصابات اجرامية تقتات من كونها ممنوعة وثمينة . لمجرد انها متعددة الفوائد ويسيرة التداول .فيما هي عصا قمع لكثير من العقاقير الطبية والادوية وبديلا طبيعي لها . وكذلك لعقاقير كيماوية مهلوسة تباع كمخدرات . وصناعات مختلفة من القماش الى بدائل البلاستيك . الى دعم اقتصاد الدول الفقيرة . ولمعرفة لما كل هذا التحامل . كان يكفي ذكر ان قيمة الاموال المتداولة في مجال الاتجار بالحشيش عالميا تتجاوز 450 مليار , فهل ستترك للتجار البسطاء .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s