الماريجوانا وعقلية البوليس المتحجرة

     البوليس حيثما ذهبت يعمل بذات العقلية المتحجرة التي لا تعرف غير القبض والسجون . ربما في دول عربية يبدو بسادية اكثر تتلذذ بتعذيب الضحية حيث تتصدر مصر والسعودية  المشهد القاتم . لكنه ايضا في الولايات المتحدة الامريكية لا يقل المشهد قتامة لولا وجود قوانين تحكم العلاقة بين المواطن ورجل الامن الى حد ما . وهي التي تنتفي في حظائر العربان .  ففي أحدث تقرير  عن إستراتيجيات الأمن على شبكة الإنترنت، كشف قسم العدل في الولايات المتحدة أن 40% من وظائف أمن الإنترنت Cyber Security في مكتب التحقيقات الفدرالي FBI شاغرة. وان المشكلة تعود الى ان اكثر المتقدمين الذين تنطبق عليهم الشروط يدخنون الماريجوانا . وبمعنى ما ان قراصنة الانترنت المهرة المبدعين جميعهم من متعاطي الماريجوانا ، ما يؤكد علاقة الابداع بالعشبة المقدسة .
  وقد أشار مدير المكتب جايمس كومي إلى هذا الواقع، في تصريحٍ إلى جريدة وول ستريت في العام 2015، قائلاً: “علي أن أوظف فريق عمل استثنائي لمنافسة مجرمي الإنترنت، لكن بعض هؤلاء الأولاد يريدون تدخين الماريجوانا قبل المجيء إلى المقابلة”. وأوضح كومي لاحقاً موقفه ازاء استهلاك الماريجوانا أمام مجلس الشيوخ الأميركي، مؤكداً أنه “ضد استهلاك الماريجوانا بشكل مطلق وحاسم”.

وفيما تشير إحصاءات إلى أن 57% من الأميركيين يؤيدون تشريع الماريجوانا واستهلاكها، يقع FBI في خطر استبعاد ذوي المهارات الذين  يدخنون سجائر الماريجوانا.. ويعود اليهم لمكافحة جرائم الانترنت .ولا مهرب من استقطاب المبدعين . وبدون ماريجوانا لا مكان للابداع المبهر .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s