خَبَرٌ صادِمٌ: الماريجوانا تُعالِجُ الصُّرع

الماريجوانا، والّتي تُعرَفُ كذلِكَ باسمِ القِّنّبِ الهِنديّ أو الحشيش، هو اسم عامٌ يَضُّم مجموعَةً مِن الأدويّةِ والموادِ الكيميائِيّةِ ,ولها استخداماتِها العِلاجيّةِ، وتُعتَبَرُ مِن أكثّرِ المُهدئات انتشارًا. وَعلى الرُغمِ مِن استخداماتِها العِلاجيّةِ الكثيّرةِ، إلّا أنها ممنوعَةٌ في أَغلَبِ دُوَلِ العالَمِ .

إلّا أن ّ الحِكاياتِ تَتزايَدُ عن قُدرَةِ الماريجوانا على التَّحَكُمِ بِمَرَضِ الصّرَعِ، ففي الاسبوع الفائِت؛ رَمت تَجارِبٌ سَريريّةٌ ثِقلها على هذِهِ الاعتِقاداتِ وجاءت بِنتائِجَ مُبَشِّرَة.

ما هو الصرع؟

يُعرَفُ الصّرَعُ عِلميًّا بأنّهُ مَرضٌ مُزمِنٌ غيرُ مُعدٍ ناتِجٌ عن تَغيُرٍ في كهربائيّةِ الدِماغِ، مِما يُؤديّ إلى مجموعَةٍ مِن الأعراضِ تَظهَرُ على شَكلِ نوباتٍ تتخلَلُها حركاتٌ لاإِراديّةِ، قَد تَكونُ مَصحوبَةً بأعراضٍ أُخرى كالهلاوِسِ، والتبولِ اللاإراديِّ وفُقدانُ الوَعيِّ. ويُشّخَصُ المَريضُ بالصّرَعِ إذا ما تَكرَرتِ هذهِ النوباتِ لأكثَرَ مِن مَرّةٍ دُونَ وجودِ سَبَبٍ مَرضيٍّ لها.

التجربة

قامَ الباحثون بإعطاء مَحاليل عن طريق الفمِّ تحتوي على الكانبيديول (وهو أحد مُكوّنات الماريجوانا) لمجموعةٍ من الأطفال والمراهقين مِمَنّ يُعانونَ من مُتلازِمَة دراڤيت (وهي متلازمة يُصاحبها نوع مُدَمِرٌ مِن الصّرع)، بينَما أُعطيَت للمَجموعَةِ الحياديّةِ (مجموعَةُ الشّواهِدِ) دواءً وهميًا (الدواء الغُفل).

وَوُجِدَ أنّ عدد نوبات الصّرع الّتي صادفت المجموعةَ التي تُعالَجُ بالكانبيديول قَد تناقَصت إلى حَدّ النّصفِ تقريبًا بالمُقارنة بِمجموعَة مجموعة الشواهد الّتي أظهرت تناقُصًا كبيرًا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s