“الحشيش”.. ممنوع مرغوب في الدول العربية

صورة الخبر الأصلي
 
 

أفرد موقع “قنطرة” في نسخته الألمانية تقريرًا عن مخدر الحشيش في الدول العربية، متطرقًا إلى أن بعض الدول العربية تشهد دعوات واقتراحات لتقنين المخدر، الذي يدخنه في الواقع ملايين العرب في مصر والمغرب وتونس ولبنان، كما أن اقتراحات تقنين الحشيش تستند إلي نماذج موجودة بالفعل كهولندا وأروجواي والولايات المتحدة الأمريكية.

مصر

 ذكر الموقع أنه من سنتين طالب رئيس رابطة تجار السجائر المصرية، أسامة سلامة، الحكومة بتفنين الحشيش قانونيًا، مبررًا بأن الحكومة ستتمكن بذلك أن تجني ملايين الأموال مبررا أن دخل تجارة الحشيش غير القانونية من الممكن أن يذهب إلى خزينة الدولة، كما هو الحال في الكحوليات، مضيفًا أن تقنين الحشيش قانونيًا من شأنه أن ينعش الاقتصاد المصري، فلننظر إلى الدول الأوروبية، كما أن التقنين سيدر أربعة مليارات دولار تقريبًا إلى خزائن الدولة، والذي أشار إلي أنه أوقف حملته نتيجة للعداء المستمر، الذي تتعرض له الحملة.

وبعد ساعات قليلة من طلب “سلامة” بتقنين الحشيش اشتعلت موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بهاشتاج “تقنين الحشيش”، فضلًا عن دعم السياسي المصري البارز، أسامة الغزالي حرب، لدعوة  تقنين الحشيش، فهو يرى أن الحكومة فوتت الفرصة في منع إنتاج الحشيش؛ ولهذا ينبغي عليها الآن  التخطيط لتقنينه، موضحًا أنه من خلال تفنين الحشيش سيضحى الحد من إنتاجه ممكنًا “فالممنوع مرغوب”.

المغرب

المغرب تعد واحدة من الدول العربية التي تضع تقنين الحشيش نصب أعينها، إذ أنها بجانب أفغانستان واحدة من أكبر الدول المنتجة لنبتة القنب الهندي “الحشيش”، بحسب أحدث تقارير  الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات.

ووفقًا لتقارير الشرطة المغربية فأن هناك حوالي 90 ألف أسرة تعمل في إنتاج الحشيش في شمالي البلاد، وفقًا لـ”قنطرة”

وهناك أصوات متنوعة في المغرب تنادي أيضًا بتقنين الحشيش، ويعد أحد الداعمين البارزين للفكرة هو عبد الحكيم بن شماس أحد زعماء المعارضة لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث أشار إلى أن هناك مناطق شديد الفقر، تعيش فقط من دخل إنتاج الحشيش، فضلاً علي أن  قاطنيها يعانون من التعنت القانوني هناك، ولهذا فإن تقنين الحشيش قد يساهم في تحسين ظروف المعيشة ساكني الريف هناك.

تونس

تندرج تونس ضمن الدول العربية الذين خاضوا طريق المناقشات حول تقنين الحشيش بعد المظاهرات 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق علي زين العابدين بن علي.

وأشار التقرير إلي أن النشطاء السياسيين هناك تدخلوا  للعمل على تقنين الحشيش؛ نظرًا لأنه دائمًا ما يواجه الكثير  الحبس بتهمة المخدرات، حيث صرح وزير العدل التونسي في البرلمان في السنوات الأخيرة أنه تم القبض على ستة ست آلاف و700 سجين بتهمة تعاطي المخدرات، ويقول شاب تونسي، أطلق على نفسه أسم “شهاب” إنه اعتاد شرب الحشيش منذ سنوات، وتم القبض عليه بسبب حيازته نصف سيجارة حشيش وحكم عليه بالسجن لمدة سنة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s