الماريجوانا علاج العصر المرتقب

عرف الإنسان المخدرات على مر تاريخه، إذ لجأ الأطباء في العصور القديمة والوسطى إلى عديد من النباتات والمواد المخدرة المستخرَجة منها لمعالجة العلل النفسية والجسدية المختلفة. وفي ذلك الوقت، نادرًا ما وُضع حدٌّ فاصل بين الفوائد النفسية والفسيولوجية لهذه المواد، لكن تطوُّر الطب الحديث أكد التقاطع الحاصل بين الأمراض الجسدية والنفسية، وتأثير كل جانب على الآخر.

مع ذلك، ورغم التقدم الهائل في أساليب العلاج الطبي التي حسنت حياتنا وضاعفت عمر الإنسان، فعدد قليل من الدراسات فقط حاول معرفة كيفية التعامل مع المشاكل النفسية، ونوعية العلاجات التي يجب وصفها لمرضى الاكتئاب، والتي لا تخلف آثارًا جانبية مؤذية على صحتهم الجسدية بينما تحسن فعلًا حالتهم العاطفية.

في السنوات الأخيرة، شاع استخدام أدوية مثل الفاليوم والبروزاك والزولفت لعلاج الاكتئاب والقلق، إلا أن عددًا من الدراسات والبحوث التحليلية أظهر أن فائدة هذه الأدوية تكاد تكون معدومة عند من يعاني نوبات اكتئاب خفيفة أو معتدلة، في حين تبقى قدرتها على معالجة الاكتئاب الحاد موضع نقاش مستمر.

في ظل هذا الوضع، يقترح كلٌّ من عالم الأعصاب «مارك لويس»، والباحث في قسم طب الأسرة بجامعة بريتوريا «شون شيلي»، في مقالهما المنشور على موقع «Aeon»، منظورًا مغايرًا لما هو سائد بخصوص هذا الموضوع، إذ يريان أن استخدام المسكنات الأفيونية و عقاقير النشوة (الإكستازي) قد تكون بديلًا فعالًا في التخفيف من حدة المشاكل العاطفية والنفسية دون آثار جانبية خطيرة.

المواد المخدرة بين الماضي والحاضر

رحلة في عالم المهدئات وأدوية الاكتئاب

تاريخيًّا، اعتمد البشر على تشكيلة متنوعة من المخدرات لعلاج المشاكل العاطفية، فيروي المقال أن استخدام المواد الأفيونية شاع في العصر الفيكتوري للتقليل من القلق والحزن ومعالجة مشاكل النوم، أما السكان الأصليون لأمريكا الجنوبية فقد لجؤوا إلى أوراق الكوكا لتعزيز قدراتهم البدنية والعقلية.

استخدم سيغموند فرويد الكوكايين لشحذ الذكاء وزيادة التركيز في مطلع القرن العشرين، بينما أعاد شباب الجيل الحالي اكتشاف فوائد القِنَّب الهندي وقدرته على توسيع آفاقهم الاجتماعية والفكرية.

لكن هذه المواد المخدرة محظورة في كل أرجاء العالم تقريبًا، حسب ما جاء في المقال، واستخدامها كعلاج للمشاكل النفسية يضرب عرض الحائط بالتقاليد الطبية وبالمجتمع ككُل، إذ أن الرأي السائد هو أن المخدرات تستعمل لتحقيق شعور النشوة، وليست لها أي أغراض علاجية ممكنة.

قد يهمك أيضًا: لماذا تلجأ أعداد متزايدة من الناس لتجربة «السايكديليك»؟

السردية التي تُمرَّر لمنع هذا النوع من المخدرات وأي بحوث تدرس آثارها بدقة تقول إنها إن لم تقتلك فعلى الأقل ستُدخلك في حالة من الإدمان.

وفقًا للجمعية الطبية الأمريكية وعدد من المعاهد الوطنية للصحة، تصبح التغيرات الدماغية الناجمة عن الاستخدام المتكرر لهذه المخدرات غير المشروعة دائمة، وهو ما يؤثر في قدرة المدمنين على ربط علاقات مع الآخرين وسيطرتهم على سلوكياتهم.

أرقام حول الإدمان

تأثير إدمان الكوكايين على مخ الإنسان

معظم من وُصموا بأنهم يعتمدون على المخدرات ولن يتوقفوا عن تعاطيها، تعافوا في النهاية دون حاجة لعلاج.

يرى الكاتبان أن الإدمان ليس مسألة بسيطة، لأن تغيرات الدماغ المرتبطة بالإدمان تظهر كلما شعر الناس بالحماس المصاحب لتحقيق أهداف كبيرة ومميزة، سواء في الرياضة أو الدين أو السياسة أو الحب، بل حتى في التسوق، وكذلك لأن الإدمان ليس تلقائيًّا ولا مزمنًا.

أقل من 10% فقط من الذين يتناولون المسكنات الأفيونية للألم يصيرون مدمنين، وتصل هذه النسبة إلى 1% بالنسبة لمن لم يسبق له تعاطي المخدرات، ومِن بين الذين يصبحون مدمنين يُقلِع النصف في غضون أربع إلى خمس سنوات، ويُقلِع جميعهم تقريبًا في نهاية المطاف.

يتوقف مدمنو الكوكايين في المتوسط بعد أربع سنوات من بداية التعاطي، أما مدمنو القِنَّب الهندي فيُقلِعون في المتوسط بعد ست سنوات. وخلافًا للرأي العام، معظم الأشخاص الذين يوصَمون بأنهم يعتمدون على المخدرات ولن يتوقفوا عن تعاطيها، يتعافون في النهاية، ويفعل غالبيتهم ذلك دون حاجة لأي علاج رسمي، وفقًا لما ورد في المقال.

عولمة الإدمان

ما الإدمان؟ وهل ينحصر في المخدرات فقط؟ 

لا ينحصر الإدمان في المخدرات، فهناك إدمان المقامرة والجنس والإنترنت وألعاب الفيديو.

عند معالجة مشكلة الإدمان، يسارع الأطباء إلى وصف المسكنات والمهدئات ومضادات الاكتئاب للمرضى، رغم أن هذه الأدوية تجر من يتعاطاها إلى الإدمان، فعلى سبيل المثال، يُعتبر تجاوز أعراض الانسحاب لأدوية الزولفت والزاناكس أمرًا مُضنيًا وشاقًّا.

هذه الانتقائية التي نراها في الميدان الطبي، حيث الإدمان أمر مقبول ومسموح به، وعلى مستوى المجتمع ككُل، حيث يُتغاضَى عن تبعات تعاطي الكحول والتبغ، رغم أن متوسط مدة الإدمان على الكحول 16 عامًا، في حين أن نصف مدمني التبغ فقط تمكنوا من الإقلاع عن التدخين بعد 30 عامًا، وكل هذا يجعل المسألة غير مفهومة، إذ أنك تكون أفضل حالًا عند إدمان الكوكايين والقِنَّب الهندي مقارنةً بالسجائر والكحول، وفقًا للمقال.

فضلًا عن هذا، لم يعُد الإدمان منحصرًا في المخدرات وحسب، إذ أن كثيرًا من الناس صاروا يطورون علاقات مستنزِفة تصل إلى الإدمان مع أنشطة أخرى مثل المقامرة والجنس والإنترنت وألعاب الفيديو، كردود فعل للإحباط والوحدة والضيق الذي يتخلل أسلوب الحياة المعاصر. يصبح الإدمان بهذا المعنى جزءًا من الحياة، بالرغم من حملات التشويه والتشهير والسجن التي يتعرض لها المدمنين في كل مكان.

قد يعجبك أيضًا: لماذا يشاهد الرجال البورن؟ الأسباب أكثر ممَّا نتوقع

بديل أكثر فعالية

ما تأثير الفطر السحري على مخ الإنسان؟

بمجرد تجاوزنا الخرافات المحيطة بالإدمان، ستبدو قدرتنا على معالجة المشاكل العاطفية واعدةً في المستقبل القريب. وبهذا الخصوص، يمثل السيلوسيبين خطوة أولى في الطريق نحو الحدِّ من المشاكل النفسية، فهذا العنصر النشط في الفطر السحري ليس سامًّا ولا يسبب الإدمان، كما يُضعِف أعراض اضطراب الوسواس القهري بشكل ملحوظ، ومع ذلك، لا يتمكن الأطباء من وصفه كدواء للعلاج لأنه يُصنف كمخدر.

اقرأ أيضًا: ربما يكون علاجنا من الاكتئاب في مخدر المشروم

يشير المقال إلى أن أحد الاضطرابات التي يمكن أن تنتفع من هذه المقاربة العلاجية الجديدة اضطراب ما بعد الصدمة، فنظرًا لكون العلاج الحالي يستلزم استرجاع الحدث وإعادة تجربة الخوف الذي أثاره في نفس المريض، يقلل عقار الإكستازي من استجابة اللوزة الدماغية للتهديد والخطر، ويخفض بالتالي من تأثير إعادة عيش التجربة على نفسية المريض.

تبيَّن أيضًا أن الكيتامين، الذي كان يُستخدم بالأساس في مجال الطب البيطري، يخفف من الاكتئاب بعد وصفة طبية واحدة موثوقة وآمنة، وإن كان لفترة محدودة من الزمن، إلا أن البحث في فعاليته سريريًّا بطيء بسبب العقبات القانونية التي يواجهها.

هل ستمكن الأبحاث من رفع الحجر الذي طال الإكستازي والكيتامين والسيلوسيبين طويلًا؟

بدلًا من القلق كثيرًا بشأن الإدمان الذي يميل إلى تصحيح مساره عندما تصبح الحياة محتملة، ربما يجب أن نركز أكثر بحسب المقال على مصادر المعاناة العاطفية، فالاكتئاب يقتل والقلق يدفع الناس إلى العزلة ويسبب أمراضًا مزمنة.

مع ذلك، تبقى فكرة وصف المسكنات الأفيونية والكوكايين والكيتامين لمساعدة الناس على أن يكونوا أفضل نوعًا من الهرطقة والثورة على الممارسة العلاجية التقليدية.

الإدمان قضية ثانوية، أما المعاناة العاطفية فهي المشكلة الحقيقية. وفي حياتنا اليومية، تؤدي توقعات النجاح التي نفرضها على أنفسنا والتي تفرضها علينا البيئة إلى ظهور القلق ومشاعر الذنب وحالات الاكتئاب، كما أنها تبعث داخلنا شعورًا بالفشل عند المقارنة مع الآخرين.

الاكتئاب والقلق عبارة عن مصطلحات عامة تحجب التنوع الهائل في أسباب الألم العاطفي وتداعياته، فهل ستمكن الأبحاث على الإكستازي والكيتامين والسيلوسيبين من رفع الحجر الذي طالها طويلًا؟ المستقبل وحده كفيل بالإجابة عن هذا التساؤل.

<blockquote class=”twitter-tweet” data-lang=”ar”><p lang=”ar” dir=”rtl”><a href=”https://twitter.com/hashtag/%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF?src=hash&amp;ref_src=twsrc%5Etfw”>#شاهد</a&gt; | ولاية <a href=”https://twitter.com/hashtag/%D9%83%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%B1%D9%86%D9%8A%D8%A7?src=hash&amp;ref_src=twsrc%5Etfw”>#كاليفورنيا</a&gt; الأمريكية تسمح ببيع القنب الهندي &quot;الماريغوانا&quot; لأغراض الترفيه والزراعية <a href=”https://t.co/q1u1ytJ84H”>pic.twitter.com/q1u1ytJ84H</a></p>&mdash; قناة الجزيرة (@AJArabic) <a href=”https://twitter.com/AJArabic/status/948101577398566912?ref_src=twsrc%5Etfw”>٢ يناير ٢٠١٨</a></blockquote>
https://platform.twitter.com/widgets.js

Advertisements

القنب لعلاج الذهان

لندن- رويترز
قال علماء إن مكونا في نبات القنب يسمى “كانابيديول” حقق نتائج طيبة خلال تجربة إكلينيكية كعلاج محتمل لمرض الذهان. وخلال دراسة شملت 88 مصابا بالذهان، وهو اضطراب عقلي من سماته القلق والهلاوس والشعور بالاضطهاد، وجد العلماء أن المرضى الذين يعالجون بمادة “كانابيديول” تتراجع لديهم أعراض الذهان مقارنة بمرضى آخرين تلقوا علاجا وهميا.
وجاء في الدراسة أن الأطباء النفسيين لاحظوا تحسنا في حالة هؤلاء المرضى كما رصدوا مؤشرات على تحسن قدراتهم على الإدراك وأداء الوظائف. والمكون الرئيس في نبات القنب هو مادة “دلتا-9-تتراهيدركانابينول”، والتي يمكن أن تسبب الشعور بالاضطهاد والقلق وأعراض مزعجة أخرى من أعراض الذهان. لكن المكون الرئيس الثاني في القنب وهو “كانابيديول” له تأثيرات عكسية للمكون الأول، مما دفع العلماء للتفكير في أن القنب قد يفيد يوما كعلاج للصحة العقلية. ونشر العلماء وهم من “معهد الطب النفسي وعلم النفس والأعصاب” في جامعة “كينجز كوليدج لندن” نتائج الدراسة في الدورية الأميركية للطب النفسي.

التظاهر بالطهر في زمن الماريجوانا علاج

قد لا يؤرقك جهل الحكام على جهلهم بالتطورات الحادثة في عالم الماريجوانا العلاجي . ولا زبانيتهم من تجار الدين ودجاج الوطنية وبخور القرشي . فالحاكم يعمل كل الموبقات ويئم بالناس الصلاة . وتاجر الدين لا يجد في غير التحريم ما لم يقل الحاكم خلافه . اما ان تجد من يحملون اسم دكتور ويتظاهرون بالطهر جهلا وفي اذهانهم رواسب قديمة ونظرة اجتماعية للحشاش بانه الفاجر اللعين لتسويق انفسهم عن جهل . فهذا ما يستوجب ذكرهم . وهم بالتاكيد لا يستطيعون تقديم المشورة في تخصصاتهم لكونهم لا يقراون . ولو كانوا يقراون لاطلعوا على حجم الدراسات والابحاث في مجال الطب والعلاج بالماريجوانا . نماذج متخلفة جلها عقالات من السلالة الوهابية الداعشية التي احلت الدماء وحرمت عشبة علاجية هبة الطبيعة :

 

همسة في اذن كل شاب: التدخين والكبتاجون والكوكايين والحشيشة (الماريجوانا)….من الاسباب المعروفة لحدوث جلطات القلب في الشباب.

عجيب !! الماريجوانا مالها ضرر؟؟

٣ يناير

ضرب عنيف سبب لها تشوه ونزيف في الرأس: حبس لمدة سنة. زرع نبتة الماريجوانا في بيته: حبس ٣ سنوات وغرامة ٣٠٠٠ دينار! . علماً ان نبتة الماريجوانا اصبحت مؤخراً غير ممنوعة (شرعية) في الكثير من الدول المتطورة.

قصيدة القمة العربية

قصيدة للشاعر والاكاديمي
الفلسطيني الكبير
د. أحمد حسن المقدسي
قصيدة تتناول القمة الفضيحة لترامب في الرياض والأزمة الطاحنة بين شركاء التآمر
بالأمس وأعداء اليوم : قطر وكل من السعودية والامارات والبحرين

☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆

مِـن أيـن أبــدأ مَعـْــــشر َ الـقـُـرَّاء ِ
فالجرح ُ جـرحي .. والدماء ُ دمائي

شـَرَف ُ القـصيدة ِ أن تـُعـرِّي خائـنا ً
يختال ُ فوقَ جماجم ِ الشــــــهداء

قالوا : سَـتُعقد ُ قِـمَّة ٌ .. فإذا بـــــها
بيع ٌ .. وتعريص ٌ .. ووكر ُ بغـــــاء ِ

جاء المُـخـَلِّصُ فاتحا.. ًفاصْطـَفـّـت
الأبقـار ُ عـارية ً .. بـغـــــير ِ كِــساء ِ

شـَـرِه ٌ هــو اللصُّ الجديد ُ ، شَـهية ٌ
خرقاء ُ تستعصي عــــلى الإرْواء

حَلَب َ الجميع َ من المليك ِ إلى الأمير ِلِـجَـوْقة ِالمُفـْتين َ “والعلماء”

لَــهَط َ الحليب َ .. وفوقـَه أبـقارهَم
واللـهْط ُ طال َ شوارب َ الأمـــــراء

وَتــَساقط َ الخِصيان ُ تحت َ حِذائه
بفـضيحة ٍ .. كـبُرت ْ علـى الشـرفاء ِ

سِمـسار ُ أمـريكا .. يـلوط ُ بـــــهم
ويـقبض ُ بعدها فاتورة َ الفحـْـشاء ِ

واليوم تقتتل ُ العوائل ُ في الخليج
فـداحِس ٌ تـسطو على الغبـــــــراء ِ

مَـن ْ يُـشعلِ النيران َ في أثـــــوابه ِ
يُـحْـرَق ْ ، وهـذا مَـنطِـق ُ الأشـــياء

يا رب ُ ، إني بالعـوائل ِ شـــــــامِـت
فلـْـتـضْـرِب ِ العُــملاء َ بالعُــــــملاء

أنا شامت ٌفيهم،فماذا سوفَ نخسر
إن ْ خـسرنا شِـلـَّة َ البُــــلـَــــــــهاء؟

ماذا سَنخسر ُإن ْخسرناهم ؟ سـوى
جيش ٍ مِــن الأصـنام ِ .. واللقـطاء

ماذا ستفـتقد الرجولة ُ إن ْ تــَوارَوا
غــــير َ أكوام ٍ مــــــــن الجـــــبناء ِ

مـاذا سـتفتقد ُ الثـقـافة إن ْ أُزيلـوا
غـــــــــــير َ طـوفان ٍ مـن الجُـهلاء

كــم مـرة طـعنوا العــروبة َ بالمُـدى
وتنادمـوا فـَرَحا ً مـعَ الغـُـــــــــرَباء ِ

كم مرة خانوا فلـسطينا ً.. لتـنعُـــم
بالـعُروش ِ حُــثالة ُ الــــزعمـــــــاء ِ

ما مـر َّ في جـسَد ِ العـروبة ِ خِـنجر
إلا وكــانوا خـــــــنجر َ الأعــــــداء ِ

أنا شـامت ٌ بالفــــأرِ فـي قــــــطر ٍ
يطـاردُه على جوع ٍ ، قطيع ُ جِــرَاء ِ

هـذا فجور ٌ من عـــوائل َ أدمـــنت
فن َّ الفجور ِ .. وطـعنة َ الـشرفاء ِ

تلـك َ الممــالك ُ والمَـهالك ُ كلــــها
والعـرْش ُ والتيجان ُ تحت َ حِذائي

فلـطالما سَــكِروا علـــــى أشــــلائنا
باسـم ِ الحقوق ِ ..ولـعْنة ِ الإفــــتاء ِ

مَن ذا الذي ذبح العـراق َ وِشــــعبَه
حتى غدا هـَـرَما ً مِــــن الأشلاء ؟؟

سكبوا جـهنم َ في الــشآم ِ خـــيانة
لـتعيش َ إسرائيل ُ فــي النـَّــــعْـماء ِ

مَـن ْ حَوَّل َ اليمن َ الأبـي َّ مـــــقابرا
ومنازلا ً .. تبكي علــى النـُّـزَلاء ِ ؟؟

حتى الخيانة ُ أصبحت شَــرفا ً لهم
يتسابقون إلـيه ِ .. دون حــــــياء ِ

خانوا القضية َ كي تدوم َ عروشهم
باعوا النبي ِّ .. ومَوطن َ الإســـراء ِ

ستصير ُ كعبتـُكـم مَــــشاعا ً لليهود
وفـوقـَها … ” جَـــــدُّولة ُ ” الـزهراء ِ

لا نـصر َ فـي الأفق ِ القريــب ِ لأمة
تستنسخ ُ الأُجـَراء َ مِــــن أُجــــراء ِ

فلتتركوا الأوثـان َ تـأكـل ُ بعــضها
في لـُعبة ِ العمـلاء ِ .. والــــــوكلاء ِ

ودعوا العوائل َ كي تصفِّـي بعـضها
فـتُريحَـنا مِـن ْ لعـنة ِ الْعُمَلاء .

لماذا غيرت موقفي من الماريجوانا

تشاك شومر .. عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك

لماذا غيرت موقفي من  الماريجوانا .. عندما يتعلق الأمر بإضفاء الشرعية على الماريجوانا للاستخدام الطبي ، فلطالما اعتقدت أنه يجب السماح لكل ولاية بتنفيذ نظام يعمل بشكل أفضل لسكانها. بعد الكثير من التفكير والفكر المتأني ، أصبحت أعتقد أن الشيء نفسه ينطبق على إضفاء الشرعية على الماريجوانا للاستخدام الترفيهي.

 

مثل الكثير من وجهات نظري الشخصية حول هذه القضية تطورت ، فمن الواضح أن الشعب الأمريكي لم يعد ينظر إلى الماريجوانا بقدر من التشكك كما كانوا يفعلون من قبل. عندما جئت إلى الكونغرس لأول مرة في عام 1981 ، اعتقد واحد من كل أربعة أميركيين أن الماريجوانا يجب أن تكون قانونية . واليوم ، ارتفع هذا العدد إلى نحو الثلثين ، وهو رقم قياسي . منذ عام 2012 ، قامت تسع ولايات ومنطقة كولومبيا بتشريع الماريجوانا للاستخدام الترفيهي من قبل البالغين. وتم إلغاء تجريم استخدام الماريجوانا الترفيهية  في 13 ولاية أخرى بينما قامت 29 ولاية ومقاطعة كولومبيا بإضفاء الشرعية عليها للاستخدام الطبي فقط .

 

عند النظر إلى دعم التشريع الذي يوجد بوضوح عبر شرائح واسعة من السكان الأمريكيين ، من الصعب فهم قوانيننا الحالية. بموجب القانون الفيدرالي الحالي ، تعامل الماريجوانا كما لو أنها خطرة مثل الهيروين وأخطر من الكوكايين.

هناك عدد مذهل من المواطنين الأمريكيين ، عدد غير متكافئ منهم من الأميركيين الأفارقة واللاتينيين ، ما زالوا يتعرضون للاعتقال كل يوم لشيء يتفق معظم الأميركيين على أنه لا ينبغي أن يكون جريمة. في هذه الأثناء ، أولئك الذين يدخلون سوق الماريجوانا في الدول التي تم إضفاء الشرعية عليها ، من المقرر أن يصنعوا ثروة. هذه ليست مضللة فحسب ، بل إنها تقوض المبادئ الأساسية للعدالة والفرص المتساوية التي تشكل أساس أسلوب الحياة الأميركي.

 

هذا هو السبب في أنني لا أعلن فقط عن دعمي لإلغاء تجريم الماريجوانا على المستوى الاتحادي. أنا أيضا أعلن أنه في الأسابيع القادمة ، سأقدم تشريعا يهدف إلى تحقيق هذا الهدف. سيتيح هذا التشريع لكل ولاية أن تقرر في نهاية المطاف كيفية تشريع الماريجوانا. بالإضافة إلى منح سكان كل ولاية اتخاذ القرارات بشأن ما هو أفضل بالنسبة لهم ، فإن مشروع القانون سيجعل الاستثمارات المستهدفة ضرورية لحماية الصحة العامة والسلامة وضمان تمكين أعضاء جميع المجتمعات من المشاركة في ازدهار اقتصاد الماريجوانا.

الماريجوانا تخفف أعراض سن اليأس

يمكن أن تكون أعراض انقطاع الطمث شديدة وتحدث غالبًا على مدار فترة زمنية طويلة.

كل امرأة تعاني من انقطاع الطمث في مرحلة ما من حياتها ، ولكن على غرار الدورة الشهرية ، كل امرأة تعاني من أعراض مختلفة وشدة. الأعراض الأكثر شيوعا من سن اليأس تتراوح من أعراض عاطفية ، مثل التقلبات المزاجية والقلق ، إلى الأعراض الجسدية مثل الهبات الساخنة والأرق ، والجنس الغير مريح. يمكن للماريجوانا المساعدة في مجموعة متنوعة من الأعراض الناجمة عن انقطاع الطمث ، وكذلك مساعدة النساء اللواتي لديهن مشاكل في سن اليأس المبكر.

ترتبط مستويات Endocannabinoid بشكل وثيق مع مستويات هرمون الاستروجين. مستويات Endocannabinoid ، مثل مستويات هرمون الاستروجين ، هي أعلى خلال الإباضة. يساعد الإستروجين على تنظيم حامض أميد الأحماض الدهنية (FAAH) ، والذي يكسر anandamide endocannabinoid طبيعيا. عندما يكون هناك كمية غير كافية من الاستروجين في النظام ، ستبدأ عملية تقسيم endocannabinoids من خلال وجود أكبر من FAAH. يمكن أن تستكمل endocannabinoids الجسم التي تحدث بشكل طبيعي مع القنب من الماريجوانا للحد من آثار انهيار endocannabinoids التي تحدث بشكل طبيعي وغيرها من الأعراض المتعلقة بنقص endocannabinoid.

يمكن أن تؤدي الحالات الطبية المختلفة إلى انقطاع الطمث مبكرًا ، والذي قد يؤدي أحيانًا إلى ظهور أعراض أقوى. ويعتقد أن نقص Endocannabinoid السريري هو سبب انقطاع الطمث المبكر ، وكذلك الحالات الطبية مثل سرطان الثدي. يعتبر العلاج باستبدال الأستروجين ، أو العلاج بالهرمونات البديلة ، علاجًا شائعًا للعديد من النساء بعد انقطاع الطمث وبعد انقطاع الطمث اللائي يعانين من أعراض قاسية ، ولكنه غير متوفر أو موصى به للجميع.
القنب بدلا من ERT

يمكن للقنّب أن يكون بديلاً رائعاً للنساء اللواتي لا يستطعن ​​علاج ERT بسبب أمراض مثل سرطان المبيض أو أمراض القلب. غالبا ما تدار ERT للمساعدة في منع المشاكل السلبية من انقطاع الطمث مثل فقدان العظام. تم العثور على القنب CBD ، CBG ، CBC ، و TCHV للمساعدة في تحفيز نمو العظام والمساعدة في منع ظهور هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث. مكملات endocannabinoids من القنب يمكن أن تساعد في تحفيز الجسم وتأخير بعض آثار انقطاع الطمث المبكر.

يمكن للقنب أيضا العمل على تنظيم الجسم بعد انقطاع الطمث. يتم إنتاج هرمون الاستروجين أقل في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث في الجسم ، وبالتالي فإن الجسم ينتج endocannabinoids أقل الطبيعية. انخفاض في endocannabinoids يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من المشاكل ، مثل ضعف القدرة على الاستجابة للتوتر. يمكن للقنب أن يساعد في تكملة endocannabinoids الطبيعية للجسم ويقلل من الأعراض المرتبطة بمستويات أقل من الأستروجين و endocannabinoids.

يمكن للقنب أيضًا المساعدة في محاربة العديد من الأعراض الأكثر شيوعًا المرتبطة بانقطاع الطمث. يمكن للماريجوانا أن تساعد في تقليل القلق والتوتر ، والذي يمكن أن يكون جزءًا شائعًا من تقلبات المزاج المرتبطة بانقطاع الطمث. يمكن أن تكون السلالات الثقيلة من CBD مفيدة بشكل خاص للنساء اللواتي يعانين من القلق بسبب انقطاع الطمث بسبب قدرة CBD على تخفيف مشكلات القلق.

يمكن للقنب أيضا المساعدة في الأرق من خلال تعزيز النوم. من المعروف أن سلالات THC الثقيلة هي الأفضل في تعزيز النوم بسبب قدرة THC على المساعدة في التخفيف من حدّة النوم. واحدة من الطرق التي يمكن أن تكون الماريجوانا الأكثر فائدة للنساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث هو تخفيف الانزعاج الجنسي أثناء انقطاع الطمث. غالباً ما تجد النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث الجنس غير مريح بسبب انخفاض الرغبة الجنسية أو غيرها من القضايا ذات الصلة ، مثل زيادة جفاف المهبل. الخط السفلي؛ يمكن للماريجوانا المساعدة في مجموعة متنوعة من أعراض انقطاع الطمث لدى النساء اللائي يعانين منه في جميع مراحل حياتهن وبمستويات مختلفة من الشدة.

إذا كنت جديدا على الحشيش وترغب في معرفة المزيد ، ألقِ نظرة على بريدنا في القنب 101. يمكن لـ HelloMD مساعدتك في الحصول على توصية الماريجوانا الطبية الخاصة بك ؛ انها 100 ٪ على الانترنت ، خاصة


للاسف سجون حكام العار العربي مليئة بالسجناء السياسيين والتهمة تعاطي الماريجوانا . وبالمثل الشارع العربي الذي تعرض للتجهيل على يد فضائيات ال سلول المذهبية وغيرهم من تجار الدين يحرمون المرضى من العلاج 

3 فوائد طبية فقط مؤكدة للحشيش

 

ليس هناك ما يكفي من الأبحاث للتوصل إلى أحكام قاطعة بشأن ما إذا كان «الحشيش» و«الماريجوانا» يمكنهما أن يكونا علاجًا فعالًا للكثير من الأعراض والأمراض التي ينصح بعض الأطباء بتناول هذه المواد المخدرة من أجلها أم لا، هذا ما أعلنته دراسة حكومية واسعة النطاق في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووجدت الدراسة أن نفس هذا الأمر ينطبق أيضًا على العديد من المخاطر التي تترافق مع استخدام «القنب»، وهو المادة الأصلية التي يصنع منها الحشيش والماريجوانا. ومن المعروف أن الحشيش ينتشر في بلادنا العربية، فيما تنتشر الماريجوانا في عدة دول غربية، وخصوصًا الولايات المتحدة، حتى إن بعض الولايات لا تجرم تناولها.

دراسة موسعة

قامت الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب في الولايات المتحدة بعملية تقييم واسعة لأكثر من 100 استنتاج حول الآثار الصحية للماريجوانا، بما في ذلك الإدعاءات الخاصة بكل من الآثار المفيدة والضارة لهذه المادة على حد سواء.

ووجدت الدراسة أنه كانت هناك أدلة كافية فقط لدعم استخدام الماريجوانا في ثلاثة استعمالات طبية، هي الحد من الغثيان، والقيء الناجم عن العلاج الكيميائي، ولعلاج الألم المزمن، والحد من التشنجات من مرض التصلب المتعدد.

وقال «شون هينيسي»، أستاذ علم الأوبئة في جامعة بنسلفانيا، وعضو لجنة الـ16 عالم التي نفذت عملية المراجعة والتقييم هذه «حقًا، معظم الأسباب العلاجية التي يعتقد بها الناس من أجل استخدام الماريجوانا طبيًا لم يثبت وجود آثار نافعة يقدمها النبات بشأنها».

ومن بين الاستخدامات التي كان هناك أدلة محدودة أو لا توجد أية أدلة واضحة بشأنها، كانت تشمل زيادة الشهية، وزيادة الوزن لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، وتهدئة اضطرابات مرض نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) في الأطفال، وعلاج الصرع.

وقال «روبرت والاس»، أستاذ علم الأوبئة في جامعة كلية ولاية أيوا للصحة العامة، وهو عضو آخر في اللجنة المكلفة بمراجعة أكثر من عشرة آلاف دراسة للوصول إلى استنتاجات حول الوضع الحالي للماريجوانا: إنه كان هناك انفجار في الأبحاث المنشورة منذ عام 1999، وهو ما جعلهم يستعرضون آلاف ملخصات الأبحاث. مشيرًا إلى أن غالبية تقريرهم كان يتعلق بأين توجد الأدلة الدامغة على الاستخدامات الطبية.

على سبيل المثال، وجد التقرير أدلة «دامغة» أن القنب يمكن أن يخفف بعض الغثيان والقيء المرتبطين مع علاج السرطان، لكن هذه الحالة كانت مستقرة طبيًا منذ فترة طويلة. بالنسبة للعديد من المؤشرات في التقرير، فلم يتمكن العلم من الوصول إلى إجابات محددة.

مخاطر مؤكدة

وأوضحت هذه الدراسة الموسعة وجود عدة مخاطر مؤكدة للقنب بشكل عام على صحة الإنسان.

الإصابات والموت

ظهرت أدلة تشير إلى أن القيادة أثناء تعاطي الحشيش أو الماريجوانا تؤدي إلى زيادات عالية من خطر وقوع حوادث السيارات. في الدول التي جرى تقنين الماريجوانا بها، تشير الدلائل إلى أن الأطفال معرضون لخطر أكبر من تناول الماريجوانا، ويمكن لاستخدام القنب أيضًا أن يضر بالتنمية التعليمية والاجتماعية للمراهقين.

الصحة النفسية

استخدام القنب من المرجح أنه يزيد من خطر الإصابة بمرض انفصام الشخصية، واضطرابات القلق الاجتماعي، وإلى حد أقل، الاكتئاب. متعاطو الماريجوانا بكميات كبيرة هم أكثر عرضة لتبني أفكار تتعلق بالانتحار أكثر ـ بشكل واضح ـ ممن لا يتعاطونه. كما أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب، والذين يستخدمون الماريجوانا، تقريبًا تظهر لديهم أعراض الانتحار بشكل يومي أكثر من غير المستخدمين.

السرطان

لا توجد أدلة تؤيد وجود علاقة بين تدخين الماريجوانا والحشيش وبين أنواع السرطان التي ترتبط عادة بتدخين التبغ، مثل سرطان الرأس والعنق وسرطان الرئة. وتشير الدلائل إلى أن تدخين الماريجوانا على أساس منتظم مرتبط بالالتهاب الشعبي المزمن وإنتاج البلغم.

الإدمان

تشير الدلائل إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون الحشيش بكميات أكبر هم أكثر عرضة ليكونوا مدمنين، وأن الشباب الذين يبدأون في تعاطيه – على الأرجح – تظهر لديهم الكثير من مشاكله.

الغثيان

هناك أدلة قاطعة على أن المواد المخدرة، والمركبات المشتقة من الماريجوانا، هي مفيدة لعلاج الغثيان والقيء المرتبطين مع العلاج الكيميائي.

الألم المزمن

هناك أدلة لدعم استخدام الحشيش في علاج الألم المزمن، ولا سيما التشنجات المرتبطة بالتصلب المتعدد، وأمراض تعطيل الجهاز العصبي المركزي.

 

جدل واسع

وتأتي هذه الدراسة، وما أسفرت عنه من تقرير شامل، ضمن وتيرة الإصلاحات المتعلقة بالماريجوانا، والتي تتسارع في جميع أنحاء الولايات المتحدة. الماريجوانا الطبية هي الآن قانونية في 29 ولاية، لكن الماريجوانا الترفيهية غير قانونية في ثماني ولايات وفي واشنطن العاصمة.

الماريجوانا هي المخدر غير المشروع الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في الولايات المتحدة، مع ما يقدر بحوالي 22.2 مليون شخص استخدموا هذا المخدر في شهر واحد، وفقًا لمسح أجرته الحكومة عام 2014.

وقد أصبح إصلاح سياسات المخدرات أيضًا موضوع نقاش دولي، في الوقت الذي تدعو فيه المنظمات الطبية رفيعة المستوى وبعض الدول إلى تجريم المخدرات غير المشروعة، ويعد تقرير الأكاديميات هو الأول من نوعه منذ 18 عامًا لمعالجة هذا الكم الضخم من الآثار المادية للماريجوانا، ومن المرجح أن تؤجج الحجج على كلا الجانبين المزيد من النقاش حول الماريجوانا.

وفي حين أن الورقة البحثية هي واسعة النطاق، فمن غير المحتمل أن ينتهي الجدل على أي عدد من العلاجات. وقال أحد الباحثين الذي درس الآثار العلاجية للكانابيديول (المادة الفعالة الرئيسة في القنب) على الأطفال الذين يعانون من الصرع: إن استنتاجات الباحثين في هذه الدراسة الموسعة «محافظة»، وتلك التي أجريت على الصرع كانت «خاطئة».

وقال «أورين ديفينسكي»، مدير مركز لانجون الطبي للصرع الشامل في جامعة نيويورك، وصف التقرير الشامل بأنه «قيم جدًا». لكنه أيضًا قال «إنه في العلم، أعتقد أنه عندما تقوم بعملية مراجعة بحثية، فإنه يجب أن تتضمن كل الأدلة المتعلقة بالمرض أو العرض. وأنا لا أعتقد أنهم فعلوا ذلك فيما يتعلق بإمكانية علاج الماريجوانا للصرع».

ويأتي هذا التقرير في وقت هام للسياسة المتعلقة بالماريجوانا في جميع أنحاء العالم، خصوصًا أن إصلاح السياسات المتعلقة بالمخدرات هي أمر هام يحدث في الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم. قبل أقل من سنة واحدة، نشرت لجنة دولية تقريرًا في دورية لانسيت تدعو إلى عدم تجريم جميع الأدوية المخدرة، بعدما وجدت أن الحظر لم يكافح بشكل فعال تعاطي المخدرات، والإدمان أو الجريمة المنظمة، وفي الوقت نفسه، عقدت الأمم المتحدة جلسة خاصة لمناقشة سياسة المخدرات العالمية، وهي الأولى منذ نحو 20 عامًا.

وتمثل هذه الدراسة، المراجعة الأوسع نطاقًا من قبل الأكاديميات الوطنية للعلوم منذ عام 1999، بعد أن أقرت ولايتي كاليفورنيا وأريزونا أول قوانين الماريجوانا الطبية، وظهور الجدل العام بشأن ما إذا كان على الأطباء أن يصفوا الماريجوانا.

 

بعض استخدامات الحشيش والماريجوانا

وطبقًا لبعض الدراسات السابقة، هناك عدد كبير جدًا – يصل لأكثر من 50 استخدام – من الاستعمالات الطبية للحشيش أو القنب بشكل عام.

قبل نحو 25 عامًا، لاحظ الخبير في علوم الصيدلانيات، ويست، الباحث في جامعة جزر الهند الغربية في كينغستون بجامايكا، أن الصيادين المحليين الذين يدخنون القنب (الحشيش) أو يتناولون شراب الروم المصنوع من أوراق وسيقان نبات القنب «لديهم قدرة خارقة على الرؤية في الظلام».

هذه القدرة هي التي مكنت هؤلاء الصيادين من التنقل بواسطة قواربهم من خلال الشعاب المرجانية. وذكر ويست – كما كتب بعد مرافقته طاقم قارب صيد في إحدى الليالي المظلمة – إنه كان من المستحيل أن نصدق أن أي شخص يمكن أن يتنقل بقارب دون حاجته لاستخدام بوصلة، وبدون ضوء في مثل هذه الأماكن الغادرة، على حد وصفه.

والآن، قدمت دراسة علمية أخرى أدلة دامغة عن العلاقة بين القنب (الحشيش) وبين تحسن الرؤية الليلية، وكشفت الدراسة عن الآلية التي يتسبب بها الحشيش في تحسين الرؤية الليلية على مستوى الخلية، ويمكن في النهاية تطبيق نتائج هذه الدراسة التي نشرت مؤخرا في دورية ( (e-Life، لعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض العين التنكسية، مثل التهاب الشبكية الصباغي.

من الناحية الطبية البحتة، يمكن أن يكون هناك أكثر من 50 فائدة للحشيش أو القنب. فهو يساهم في خفض الوزن بشكل واضح (لعلك تلاحظ أن غالبية مدخني الحشيش أو الماريجوانا يبدون أكثر نحافة مع الوقت)؛ ويأتي هذا لكون القنب يساعد الجسم على تنظيم إنتاج هرمون الإنسولين، وهو هرمون له تأثير حارق قوي على الدهون والسكريات. من هنا نلاحظ أن هناك فائدة ثانية للقنب تتمثل في الوقاية أو تنظيم مرض السكر.

هناك أبحاث مبدئية تشير إلى كون القنب قد يمثل علاجًا مهمًا لبعض أنواع السرطان. كما أن القنب له القدرة على علاج الاكتئاب، وهو أحد أكثر الأمراض انتشارًا في الغرب حاليًا. وهذا ما يفسر انتشار تدخين الماريجوانا في الولايات المتحدة الأمريكية، والحشيش في الدول العربية؛ كونهما يساعدان على إعادة ضبط بعض المستقبلات في المخ التي تؤدي إلى استعادة الحالة المزاجية الطبيعية.

أحيانًا تحتاج إلى تناول عقار أقل ضررًا للتخلص من عقار آخر أكثر ضررًا. القنب يمكن أن يساعد الناس على التخلص من إدمانهم على الكحوليات، وعلى الرغم من أضرار تدخين القنب، إلا إنها لا تقارن بالأضرار التي يؤدي إليها إدمان الكحوليات.

ومن بين الفوائد الطبية الأخرى للقنب، أنه علاج محتمل لمرضى التوحد، ويمكنه أن يسيطر على أعراض الصرع، ويمكنه المساعدة في سرعة شفاء العظام المكسورة، ويعمل على تحسين كفاءة الرئتين، ويبطئ من تقدم أعراض مرض الألزهايمر، ويعالج تقلصات العضلات، ويعالج التهاب المفاصل، وغيرها الكثير والكثير.

الماريجوانا سوق واعد

بحسب موقع “Business insider”، يقدر تقرير من شركة أبحاث صناعة القنب “بدس أناليتيكش” نمو مبيعات القنب لتصل إلى 3.7 مليار دولار في عام 2018 وحده، والتنبؤ بأن هذا العدد سيرتفع إلى 5.1 مليار دولار في عام 2019 كما تأتي أكثر المستوصفات على الإنترنت.
 
وعلى سبيل المقارنة، بلغت مبيعات البيرة في كاليفورنيا 5 مليارات دولار في عام 2017، وفقا لـ “إيبيس وورد”.
 
وستكون كاليفورنيا، التي تعتبر سادس أكبر اقتصاد في العالم، ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من 40 مليون نسمة، جزءا كبيرا من إجمالي سوق القنب في أمريكا الشمالية.
 
ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 24.5 مليار دولار في المبيعات بحلول عام 2021،

 

بينما انت الان تنعم بالدفئ هناك اخوتك مساكين في هذا البرد يهربون الماريجوانا لإسعادك

هل مصر مستعدة ولديها خطة طموحة للإستثمار في زراعة وتصنيع وتغليف وتصدير الماريجوانا ولا نايمين على ودانا كالعادة ومعتمدين على الإقتصاد التقليدي ؟ ممكن نخلق فرص عمل بالهبل والخبرات اللي عندنا مش قليلة :))

الحشيش حاجة لرفاهية في كل أنحاء العالم إلا هنا الواحد يحشش يقلب مجنون ينظف العزبة ولا يجلس فركن الغرفة ساعتين يطالع السقف، إحنا في مجتمع لا يحترم الماريجوانا !*

Disjointed

القصة حول امرأة، تلعب دورها المرشحة السابقة للأوسكار كاثي بيتس ، مدافعة عن قضية تشريع مهدئ الماريجوانا تعيش حلمها كمالكة لمحل يقدم المهدئ , الذي أصبح قانونياً الآن في عدة ولايات أمريكية, لزبناءه في مدينة لوس أنجلس.

 

هناك نبتة واحدة، نبتة واحدة فقط قادرة على تحريرنا من جراح جامعة البحرين … “الماريجوانا”

مردتش عليا يا سيسو في حوار الماريجوانا المقننه دي لقمه حلوه هيطلع منها فلوس عنب الديلارات بتبيع وتشتري في الناس يا ريس

عايز اروح مكان اتوحد فيه مع الطبيعة و ادخن الماريجوانا واسمعه و هكون كويس والله

قالت إنها تسعى لأن تصبح رابع دولة على مستوى العالم تقنن صادرات لأغراض طبية في محاولة للفوز بنصيب من سوق عالمية تصل قيمتها إلى 55 مليار دولار.

حدّثني أحد الثقات قائلاً بأنّ تدخين الماريجوانا يعيدُ التركيز في حياتك اليومية مما يؤدي إلى التوازن الحسي والحركي .

 

بصراحة اشوف ان الدول لازم تحذو حذو هولندا و الاروغواي و كندا في تشريع الماريجوانا اضرارها اقل من الخمور و اصلا منتشرة بشكل غير شرعي و الأفضل استثمارها و الكل حيكون مبسوط حكومة و شعوب

بينما كنت جالساً على الناصية أدخن الماريجوانا جاءني الرجل الحكيم و قال : هاي
فقلت له : سلام ورحمة الله
قال فقاطعته بالقول : دلّني على شيء إذا فعلته يصير مني ولا خطاني مش وقتك
فقال لي : بل هو لكل البلاد
لن يصير منها بكل حتى يصبح ما تنشرونه على الخاص و الانستقرام كالذي ينشر على العام، فقلت هلا أفصحت أكثر
فقال : صارحوا أنفسكم. ثم جاءت فجعة تمتع “تسطرب- تفحط”

 

الماريجوانا دواء المستقبل

DGuWQ-cXsAElSCZ

   في كل يوم تطالعنا ابحاث جديدة عن فوائد علاجية لشجرة طبيعية لم تخلق عبثا . وجرمت لمجرد ان شركات الادوية الامريكية وشركات الصناعات البلاستكية وجدوا فيها منافسا لا يمكن تجاوزه عام 1937 . ودفعوا بالالة الاعلامية لترويج اخطار لا حصر لها ، ومارسوا نفوذهم بالكنجرس ، ووصل الامر الى الضغط على منظمة الصحة العالمية لتبني الامر قسرا . بعدما ربط تناول العشبة بالجريمة والجريمة المنظمة والعصابات والاثار الصحية والادمان الى غير ذلك مما لا يزال يختزنه العقل العربي فيما تخلص منه العقل الغربي .

   اليوم امريكيا تسمح بزراعة الماريجوانا وتداولها للاغراض الترفيهية بالاضافة للعلاجية . وتحقق مردود اقتصادي كبير بالمليارات . والسوق المستهلك هي دول العربان وغيرها من الدول التي لا زالت تحكمها ادمغة متحجرة سياسية ودينية .

  وفيما ثبت ان تداول الماريجوانا سمح للشباب بالعزوف عن الحبوب المخدرة بانواعها ومساحيق الكوكائين والهيروين ، وانها العلاج الشافي لتخلص المجتمعات من المخدرات الكيماوية . لا زال الحاكم العربي السكير عادة وسارق النفط  يرفض ويزج باطفال ما بعد الحروب في الزنازين لمجرد حمله او تعاطية لغرامات من عشبة طبيعية . اي عدل هذا . ؟ بل اي غباء عروبي هذا ؟

يكفيكم ان كلما بحثم عن بسمة في زمن الياس تقولون . ” مرة فيه واحد حشاش ”

  • حشاش وقف امام القاضي فقاله القاضي :”لو قلت عشر حاجات بحرف الالف هديك براءة!”..الحشاش قال “اجيبها، اسخنها، افردها، افركها، الفها، اولعها، اشربها، امخمخ، انصطل، انام”.. القاضي قاله:”اعدام يا ابن الجزمه”
  • واحد حشّاش فتح حديقة حيوانات، دار السعر 50 دينار ماخش حد ، نزل السعر 30 ما جي حد، نزل 10 دينار ما خش حد، خلاها مجاناً خشو كلهم، مشي صكر باب الحديقة وفتح قفص الاسد. وقاللهم توا الطلوع ب1099دينار يا كلاب

فوائد الماريجوانا لامراض الدماغ والزهايمر

كل عام، يتم تشخيص المزيد والمزيد من الناس بمرض الزهايمر وغيرها من أشكال الاضطرابات الدماغية ، الدماغ هو واحد من الأجهزة الرئيسية المتضررة من عملية الشيخوخة، مع التدهور المعرفي وفقدان الذاكرة يجري تغييرات كبيرة يمكن للمرء أن يعاني منها ، إذا كنت تبحث لمحاربة كل هذه التغييرات وحماية الدماغ ضد عملية الشيخوخة المبكرة، قد يكون الماريجوانا الجواب الذي كنت تبحث عنه. يمكن أن جرعة يومية منه توفر حماية وشفاء للدماغ من عملية الشيخوخة وعواقبها.

 

الماريجوانا يمكنها عكس آثار عملية الشيخوخة على مستوى الدماغ : عندما يتعلق الأمر بالشيخوخة ، قد يكون الماريجوانا أكثر فائدة مما كنت تعتقد. في الواقع، وفقا لما قام به باحثون في جامعة بون، يمكن استخدام الماريجوانا لعكس آثار عملية الشيخوخة على مستوى الدماغ.

 

هذه هي النقاط الرئيسية للدراسة البحثية:

– يمكن الماريجوانا عكس فقدان الذاكرة والتدهور المعرفي المرتبط بعملية الشيخوخة

– جرعة منخفضة، تُعطى على أساس طويل الأجل، كافية للحفاظ على صحة الدماغ وعمله

 

و نحن في سن مبكر ، نبدأ في تجربة صعوبات في تذكر الأشياء أو تراكم المعلومات الجديدة ، و يتأثر الدماغ بعملية الشيخوخة، مما يسبب لنا أن نواجه مثل هذه الصعوبات. ويمكن استخدام الماريجوانا للحفاظ على التدهور المعرفي المرتبط بالعمر بشكل آمن و فعال، و في الوقت نفسه، لمساعدة أولئك الذين عانوا من الشيخوخة و الزهايمر قد يؤدي الاستخدام اليومي للماريجوانا إلى إبطاء عملية التنكس أو حتى عكسها تماما.

 

وقد استهدفت العديد من الدراسات التي أجريت بشأن استخدام الماريجوانا مع المراهقين والشباب. وهذا هو السبب أيضا في خلق وصمة عار حول الماريجوانا لما له من اثار سلبية على المراهقين و الشباب ، على الرغم من فوائده العديدة الواضحة للصحة العامة. وقد ركز هذا البحث الجديد أخيرا على كبار السن، وكشف عن الفوائد التي يمكن أن يقدمها الماريجوانا بخصوص صحة الدماغ والشيخوخة .

 

ونحن نعيش في عصر حيث أصبح الخرف شائعا على نحو متزايد، فمن المنطقي أن نكون على اطلاع على وسيلة لوقف أو عكس عملية الشيخوخة وآثارها على صحة الدماغ. الماريجوانا يمكن أن يكون حلا، كما أظهرت البحوث التي أجريت على الفئران أن الماريجوانا يمكن أن يعزز الأداء المعرفي للفئران الأكبر سنا، بالمقارنة مع الفئران الأصغر سنا.

 

تم إعطاء الماريجوانا على أساس يومي، وتعرضت الفئران لبعض اختبارات التعلم والذاكرة. على سبيل المثال، كان عليها أن تتعرف على الأشياء التي كانت مألوفة أو التنقل من خلال متاهة، إما مع اماكن جديدة أو معروفة سابقا. وكان الماريجوانا الذي تم اعطائه لهم مفيدا فقط بالنسبة لكبار السن من الفئران ، ولكن تسبب في انخفاض أداء الفئران الأصغر سنا.

 

هذا هو ما كشفته مختلف الفئات العمرية من الفئران:

 

– الفئران الشباب أداء جيدا جدا على التعلم والذاكرة الاختبارات، و هى ليست تحت تأثير الماريجوانا ، وقد تأثر أدائها الإدراكي تأثرا سلبيا بعد تناول الماريجوانا

 

– وكانت الفئران الأكبر سنا تواجه صعوبات في أداء مختلف المهام المقدمة إليها في نتيجة العمر و هى ليست تحت تأثير الماريجوانا ، و لكن زاد أدائها الإدراكي بشكل ملحوظ عندما أعطيت الماريجوانا بشكل يومي ، وكان أداءهم مماثل للفئران الشابة ، و تم الحفاظ على النتائج مع الاستخدام المنتظم لجرعة منخفضة من الماريجوانا .

 

كيف يؤثر الماريجوانا على الأداء المعرفي وصحة الدماغ لدى السكان الأكبر سنا؟ تناول الماريجوانا له تأثير إيجابي على الأداء الإدراكي العام، وهذا هو نتيجة للمسارات البيوكيميائية التتي يتسبب في تفعيلها (يتم تنشيط نظام إندوكانابينويد من الدماغ مرة أخرى بعد أن تأثر عملها السليم من عملية الشيخوخة). والأكثر إثارة للاهتمام هو حقيقة أن النتائج يتم الحفاظ عليها على أساس طويل الأجل، و ذلك مع وجود جرعة منخفضة فقط من الماريجوانا يوميا ، قريبا، يأمل الباحثون في تكرار الدراسة، وذلك باستخدام التجارب السريرية و الفكرة الرئيسية وراء هذه الدراسة ترتبط ارتباط وثيق بالمسارات العصبية و موقع مستقبلات الماريجوانا في الدماغ عندما يتم تنشيطها من خلال تناول الماريجوانا و كيفية زيادة الاداء المعرفي .

 

الفوائد التي يمكن أن تحققها البحوث المذكورة أعلاه:

– الوقاية من انخفاض اداء الدماغ المرتبط بالعمر وتحسين الأداء المعرفي

– مساعدة أولئك الذين عانوا من إصابات الدماغ (تجديد الدماغ وعكس تدهورها مرة اخرى).

– جرعة منخفضة من الماريجوانا ، يتم اعطائها يوميا، يمكن أن تغير حياة الكثير من الناس.

– تحسين نوعية الحياة للمرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر وغيرها من أشكال الخرف، ويرتبط مع التدهور المعرفي وفقدان الذاكرة

زراعة الماريجوانا | معرفة موعد حصد المحصول

GroWeed77

وأخيراً بعد إنتظار دام عدة أشهر من إعتناء وري ومراقبة النبتة حان موعد حصد ثمرة جهدك و لكن كيف تستطيع تحديد موعد الحصاد ؟ وكيف تميز أذا كانت النبتة جاهزة لذلك ؟ لا تقلق سأشرح جميع هذه الأمور في هذه المقال لذلك جهز نفسك واستلقي وأكمل القراءة .

يوجد نوعان من التقنيات الرئيسية التي ستخدمها المزارعون في تحديد موعد الحصاد وهو إما يإستخدام العين المجرة والنظر إلى الـpistils أو كما تسمى باللغة العربية عضو التأنيث في الزهرة والتي تخرج منها شعيرات بيضاء كما بالصورة التالية .
والطريقة الثانية هي بدلاً من إستخدام العين المُجردة , يقومون بإستخدام أدوات تكبير كالمجهر أو العدسة المُكبرة .
user58581_pic6324_1232827284


بالنسبة للطريقة الآولى وهي بإستخدام العين المجردة , تقوم بالنظر على الشعيرات التي تخرج من زهرة النبتة فإذا كانت الأغلبية لونها أبيض فهذا يدل على أنه لم يحن موعد الحصاد وأنه ما زال أمامك عدة أسابيع .

وهذه صور لنباتات لم تنضج بعد , ولاحظ لون هذه…

View original post 370 more words

الماريجوانا سلم الابداع المتميز

  متعاطو الماريجوانا اكثر ابداعا . هذه نتيجة مستخلصة من افواه المتعاطين ، لكن بعض ممن هم مهتمون بتتبع الحقيقة دون تجربة ذلك على انفسهم ، شغوفون باجراء التجارب ، فد أجرى باحثون من جامعة ولاية واشنطن دراسة عن 412 مستخدما من القنب و 309 من غير المستخدمين. وتبين ان وأولئك الذين يدخنون الماريجوانا ” القنب ” اظهرو مستويات أعلى من الإبداع الفني من غير المستخدمين .

وكشفت الدراسة أيضا أن مستخدمي القنب كانوا أكثر انفتاحا على التجارب الجديدة. وأدائهم أفضل في اختبارات التفكير المتقاربة ، وهذا يعني لديهم قدرة أعلى على حل المشاكل من خلال الجمع بين مختلف الأفكار لإيجاد حل الأمثل واحد .

     هذا يؤكد الفكرة الشائعة .ان الموسيقيين والفنانين المفضلين معروفين جيدا بتعاطي الماريجوانا وانه  سببا للنجاح الإبداعي الذي حققوه . وكذلك الكتاب . بوب مارلي . شكسبير انموذجا .

  لو حاولت ان تحكي هذه الفزورة لحاكم عربي لقال لك . بل واعرف اكثر ان الدراسات اثبتت انها دواء لامراض عدة . لكني لا استطيع تشريعها . فئات الشعب القروسطي ستستغل الامر في معارضتي . وانا ايضا لدي سجناء سياسيين معارضين لا اجد تهمة تناسبهم غير المستهجن اجتماعيا والاشد عقوبة . ولكن كل ما استطيع فعله لك . تعال معي لنسهر سويا بالقصر . لدي ماريجوانا فاخرة من شفشتاون قدمت خصيصا .

الجزائر والمغرب والحشيش

لم يجد العسكري الفرنكفوني الذي يحكم الجزائر منذ الاستقلال المزور او المجير لحساب فئة المتفرنسين غي مهاجمة المغرب عشية اعلان الملك محمد السادس ان الصحراء مغربية وتبقى مغربية .

القنب السوق الواعد

جريدة الاندبندنت البريطانية نشرت تقرير مثير ملخصه؛

ان كندا على اعتاب مرحلة جديدة،
حيث سيتم في يوليو المقبل البدء بتصنيع القنب وتقنينه،

يعتبر إضفاء الصفة القانونية على القنب أحد القضايا الشائكة في كندا والغرب،
مثل زواج المثليين، أو عدم تجريم الإجهاض،
الذي ينظر اليه باعتباره نوع من انواع التقدم والرفاه الاجتماعي،
و يجد قبول واسع النطاق؛
في كندا بين المواطنين والناخبين،
تقريبا حوالي 68% من الجمهور يؤيدوا تقنين القنب،

حسب رأي شركة اركفيو والتي تقدم خدمات للمستثمرين وخدمات أبحاث السوق،
منذ عام ٢٠١٠،
الراجل بيقول:
“كندا ستكون محورية في صناعه القنب”
وبيقول”المستثمرون متحمسون جدا لكندا”

تقريبا حجم السوق المتوقع حوالي ١٠ مليار دولار،
تطمح كندا لمنافسه ولاية كولرادو الامريكية اللي عندها سوق مزدهرة،
وتعتبر آكتر سوق متطور للقنب في العالم،
لكن الدعم الحكومي ليس كبير لهذا الاتجاه،
بمعنى دا خاص بالولاية،
كندا عايزه تستغل دا،
وتقدم دعم كبير للصناعة الواعدة،

تقريبا عدد الكنديين المستخدمين للقنب حوالي 3.5 مليون
ودوّل متوقع استجابتهم للاتجاه دا ودعمه،
وحيفرحوا طبعا جدا.

دا رابط تقرير الاندبندنت
http://www.independent.co.uk/…/canada-cannabis-legal-justin…

ما نتائج هذه الخطوة وتبعاتها:
-دول كتيرة ستحزو حذو كندا زي فرنسا وبريطانيا،
وكتير من الولايات الامريكية ودوّل العالم،
غير الضغط المجتمعي من أنصار التقنين،
المكاسب الاقتصادية الرهيبة

-اللجنة الدولية لسياسات المخدرات ومدرسة لندن في الاقتصاد
والتي ترعى وتدعم هذا الاتجاه
حتصدر تقرير جدا
طبعا فرحانين بالخطوة دي
-كتير من دول العالم حتخفف القيود على الحشيش
وسيثار الكلام مرة اخرى على تقنين الحشيش
اكتر الدول المغرب وتونس ولبنان وممكن مصر
(استنوا وائل الإبراشي في حلقة..!!)

حكتب بالتفصيل في هذا الموضوع

في نقطتين مهمين في رأي:
-أبناء المهاجرين العرب اللي في كندا(كندا من اكتر الدول الغربية اللي فيها مهاجرين عرب)
الموضوع دا حيكون له تأثير كبير عليهم،
واعتقد اسرهم ستجد عناء كبير للتعامل مع هذا الامر

-الطلبة العرب الللي بيدرسوا في كندا،
اعتقد الامر دا حيكون له تأثير كبير عليهم،
شفت حوالي ٤ مراهقين عرب،
راحوا يدرسوا في كندا،
وحصل لهم مشاكل بسبب ان القنب أو الحشيش متاح ومتوفر
ومقننن

الماريجوانا والاداء الجنسي

حينما يكون هناك دخان لا بد وأن تكون هناك نار.. هكذا خلص باحثون وجدوا أن مدخني الماريجوانا يمارسون الجنس أكثر 20 في المئة تقريبا ممن لا يقبلون على هذه المادة المخدرة. وكشف الباحثون في كلية الطب في جامعة ستانفورد الأمريكية عن صلة بين  الماريجوانا وتكرار مرات ممارسة الجنس في دراسة نشرت الجمعة في دورية الطب الجنسي. وتوصل الباحثون إلى النتائج بعد تحليل بيانات 50 ألف أمريكي تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما تم جمعها في الفترة من 2012 إلى 2015 عن طريق المسح الوطني لنمو الأسرة الذي جرى برعاية المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال الباحثون في إفادة صحفية إن المشاركين في المسح أجابوا على سؤال عن عدد مرات ممارسة الجنس خلال الأسابيع الأربعة الماضية وعدد مرات تدخينهم للماريجوانا خلال الاثني عشر شهرا السابقة. ومارست النساء اللاتي يدخن الماريجوانا باستمرار الجنس 7.1 مرة خلال فترة  الأسابيع الأربعة السابقة مقابل 6.0 مرات للنساء اللاتي لم يدخن المخدر خلال الاثني عشر شهرا السابقة. وبالنسبة للرجال أبلغ مدخنو الماريجوانا عن ممارسة الجنس 6.9 مرة مقابل 5.6 مرة لغير المتعاطين.

وقال الدكتور مايكل إيزنبيرج الذي قاد فريق الدراسة وهو أستاذ مساعد في طب المسالك البولية “في عبارة أخرى.. مدخنو الماريجوانا يمارسون الجنس أكثر 20 في المئة تقريبا عن غيرهم”. وتجيز 29 ولاية أمريكية والعاصمة واشنطن استخدام البالغين للماريجوانا لأسباب

طبية.

 

الحشيش والتقدم الحضاري

لماذا دول العربان متخلفة ؟

 الاجابة لان الحكام لا يفقهون اسرار الكون والحياة . همهم التضييق على شعوبهم والاستئتار بالكعكة . لا يهمهم ما يقول بائعي الدين والفتاوى فهي ضمنا لا تخصهم ولا تلاحقهم  لكنهم وهذا الخطأ الشنيع الذي وقعوا فيه . يقدمون المفتين وانصاف المتعلمين على العقول المتفتحة والناضجة .

  الحل هو الحشيش .. والحشيش هو الحل .. هم يدركون . وابنائهم اكثر متعاطيه .. لكنهم يفضلون مجاراة العوام الجهلة . فيما لو سمحوا بتداول الماريجوانا ، لما ازعجهم مواطن . ولتفرغ الناس للبحث العلمي .

الماريجوانا وصرخات صادقة

 

 

نبتة الماريجوانا بالاساس لها مستحضر طبي لمرضى الاضطرابات العصبيه وارجوا من مسئولي المصادرات تحويلها الجهات الطبيه بدلاً من اعدامها

 

مارح يحل السلام في العالم الا اذا صارت الماريجوانا قانونيه في جميع الدول بلا استثناء

الماريجوانا زيها زي أي نوع من أنواع النباتات اللي خلقها ربنا ، إحنا لا تاجرنا بخمرة ولا كلنا ربا ولا بعنا لحم خنزيره ، مالكم جايين علينا كده ؟؟

ازرعو الحشيش ..العالم حزين

يعمي الي ماجرب المارجوانا لا يكلمني اااااه يا شعور خيالي

صدق أو لا تصدق . أكبر مجموعات المحاربين القدامى في امريكا يبلغ عددها 2.3 مليون شخص يتقدمون بطلب الى ترامب من اجل السماح باستخدام المارجوانا

ربما لا نحتاج لتذاكر السفر ربمآ نحتاج بعض الشيء من المارجوانا والكثير من الهدوء

المفروض وزارة الصحه تفتح محل بيع المارجوانا الطبيه وتبيع على الشعب.

طيب انتي اقرأي عن فوائد المارجوانا والله المفروض يعملوها فرض كفاية اشهد بالله

باحثون: «الماريجوانا» لعلاج الأمراض النفسية المزمنة

كشف باحثون، عن أن “الماريجوانا” تساعد في علاج الآلام النفسية المزمنة، مثل اضطراب ما بعد الصدمة، واضطراب ثنائي القطب.

وأكد الباحثون وفقا لموقع ” cnn” أن 80٪ من الناس الذين يطلبون الماريجوانا تريح أمراضهم المزمنة.

ووجد الباحثون خلال فحصهم لأكثر من 27 دراسة أن استخدام منتجات “الماريجوانا” الطبية، مفيدة لمرضي اعتلال الأعصاب، على الرغم من أن الأدلة ضعيفة، ولكن جار تطويرها.

واكتشف الباحثون، دراسة أجريت على قدامى المحاربين مع اضطراب ما بعد الصدمة، حيث استخدم “القنب” في علاجهم ولكن دون جدوي.

السناتور الأمريكي أورين هاتش يدعو إلى مزيد من البحوث الطبية الماريجوانا في عرض بوني – الكوارتز

 

بالنسبة لجمهور يوتا البالغ من العمر 83 عاما والذي يقول إنه “ضد استخدام الماريجوانا الترفيهي بشدة،” أورين هاتش لديه أمر ملحوظ من العامية ذات الصلة بالقنب.

“قال هاتش اليوم في مجلس الشيوخ:” إنه وقت مرتفع لمعالجة البحث في الماريجوانا الطبية “. “لكي نكون حادة ، نحن بحاجة لإزالة الحواجز الإدارية التي تحول دون البحث الشرعي في الماريجوانا الطبية، ولهذا السبب قررت أن لفة من قانون ميدس. وقد جرب بلدنا مجموعة متنوعة من حلول الدولة دون الخوض في الحشائش على فعالية وسلامة وجرعة وإدارة ونوعية الماريجوانا الطبية. “

ميدس هو قانون دراسة المخدرات الفعالة الماريجوانا لعام 2017، والتي هاتش وضعت جنبا إلى جنب مع عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي بريان شاتز من هاواي. ومن شأن مشروع القانون أن يزيل العوائق أمام الدراسة العلمية ونمو الماريجوانا العلاجية، ويتطلب من الحكومة الاتحادية وضع توصيات لتنميتها.

هاتش هو ليس أول جمهوري لوضع اسمه على مشروع قانون يجعل الوصول إلى الماريجوانا الطبية أسهل، أو لتعزيز البحوث العلاجية القنب ، لكنه بالتأكيد الأكثر بروزا. وقد وضعت حججه، التي تنحاز جانبا، بعناية لوضع مناشدة للمحافظين من خلال إضافة تطور خفي مناهض للحكومة. وقال “إن الأطواق التنظيمية تؤخر بشكل كبير الأدوية المتغيرة للحياة التي يحتاجها الأميركيون”، قائلا إن مشروع القانون سيضمن مراقبة الجودة ، والسلامة، ودراسة شاملة من قبل العلماء بدلا من السماح للأشخاص غير المرخصين الممارسين الطبيين لتقديم توصيات في المستوصفات.

ولكن هاتش حث زملائه أيضا على عدم تجاهل الأدلة المتزايدة على أن القنب له فوائد طبية. وأشار إلى حالة “شاب” من يوتا الذي يأخذ 17 الأدوية الصرع يوميا، لا أحد منها يساعد في نوباته بقدر ما القنب الطبي يمكن. وقال عضو مجلس الشيوخ ان “صديقه” واخرين لا يزالون يعانون بينما لا تفعل الحكومة الفيدرالية شيئا وقد يكون هناك علاج آمن وفعال متاح.

أشار هاتش أيضا إلى أن العديد من الأميركيين مدمنون على المواد الأفيونية وأن القنب الطبي يمكن أن يوفر بديلا آمنا غير مخدر لعلاج الألم المزمن. وكان السياسيون المسيحيون المحافظون على مستوى الولاية – في ميسوري، ولاية كارولينا الجنوبية، تكساس، وولاية هاتش في ولاية يوتا – على نحو متزايد دفعوا لإضفاء الشرعية على الماريجوانا الطبية لهذا السبب فقط. وقال هاتش: “أنا أفهم أن الماريجوانا الطبية مسألة صعبة، لكننا لا نستطيع تقليص مهامنا … آمل أن لا يبقى زملائي اليوم بعيدا عن اتخاذ الخيارات الصعبة”.

تحليق الماريجوانا

   نحلق خارج المجره بخيالنا ونبصق علي  كوكب الأرض المتعفن بآرائهم .. بعدها ندخن الماريجوانا وننفث دخاننا في وجه حكام الاستبداد العروبي

«غرزة الفراعنة».. بردية تكشف استخدام القدماء للحشيش والأفيون

«غرزة الفراعنة».. بردية تكشف استخدام القدماء للحشيش والأفيون

الأربعاء 23/أغسطس/2017 – 05:43 م

مصطفى إبراهيم

حاولت الحضارة المصرية القديمة الاستفادة من كل المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها سواء في العلاج أو الترفيه، مثل الحشيش والبيرة، ولم يكن لتلك الأشياء مساحة من التحريم سواء الديني أو القانوني، بما يمنع تناولها.

الأعشاب الطبيعية
وفي بردية قديمة اكتشفها عالم المصريات البريطاني جون فرانسيس نون، مع علماء مصريات ومختصين وقاموا بترجمتها، واتضح فيها أن المصريين القدماء لجأوا لاستخدام الأعشاب في العلاج مثل الأفيون المستخرج من الحشيش والبخور والزعفران والصبار.

ويدل أيضا على استخدام الحشيش في الحضارة المصرية القديمة، وجوده في مقبرة أخناتون، بالإضافة إلى مسحوق القنب في قبر الفرعون رمسيس الثاني، إضافة إلى أن الطبيب ريتشارد فينر في كتاب باسم «التعامل مع الألم» أكد أن الحشيش استخدم في الترسانة الصيدلانية المصرية القديمة حتى نهاية الحقبة الفرعونية.

علاج العيون

وجاء في البردية أيضا استخدام القنب في علاج العيون، عن طريق صناعة خليط بين الكرفس والقنب، وبحسب علماء طب العيون، فإن ذلك الخليط لا يختلف كثيرا عن استخدام الحشيش في علاج الماء الأزرق على العيون، بالإضافة إلى تناول الحشيش لتخفيف آلام الولادة عن طريق خلط القنب مع العسل ووضعه على مهبل المرأة، وتضمنت أيضا استخدام الخروب والبيرة في معالجة التهابات الشرج.

تخفيف الحزن

وأشارت البردية أيضا إلى استخدام الحشيش أيضا في تخفيف الحزن وتجاوز الحالات النفسية السلبية، بالإضافة إلى استخدام الماريجوانا كانت تستهلك خلال الاحتفالات والطقوس الدينية، بالإضافة إلى وجود صور لآلهة مثل «سيشات وباستيت» تتعاطى الحشيش، وسميت سيشات بإلهة الحشيش.

التواصل مع الآلهة
وفي كتاب عن استخدامات الحشيش لكريس بينيت المختص في النباتات الطبية، كشف عن استخدام الحشيش للحصول على النشوة وإصابة الإدراك بما يسمى بالماورائيات أو الاقتراب من الآلهة، وكان يضاف إليها حب الهيل والزنجبيل والعسل وتحرق للاستخدام في الاحتفالات الدينية.
«غرزة الفراعنة».. بردية تكشف استخدام القدماء للحشيش والأفيون
«غرزة الفراعنة».. بردية تكشف استخدام القدماء للحشيش والأفيون
«غرزة الفراعنة».. بردية تكشف استخدام القدماء للحشيش والأفيون

Save

اليونان تنضم لقائمة الدول التي تشرع الماريجوانا

أصبحت اليونان أحدث دولة أوروبية تقنن استخدام الماريجوانا في الأغراض الطبية، حيث يتمكن الأطباء الآن من وصف نباتاته للمرضى.

ووفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، قال رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، الأسبوع الماضي، إن الأطباء سيتمكنون قريبًا من وصف هذا العقار المخدر، بشروط طبية وبأمر قانوني.

وعادة ما يوصف “القنب” لظروف طبية مثل تشنجات العضلات، والألم المزمن، اضطراب ما بعد الصدمة، والصرع والسرطان.

وقال تسيبراس في مؤتمر صحفي، كما ذكرت صحيفة الجريدة الحكومية اليونانية: وتعد اليونان هي الدولة السادسة في الاتحاد الأوروبي التى تتخذ هذا الإجراء وتشرع بالفعل المخدرات كعقار طبي، بعد الجمهورية التشيكية وفنلندا وهولندا والبرتغال وأسبانيا.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن القانون الجديد، سيساعد على تعزيز الاقتصاد؛ نظرًا لأنه يسمح بإنشاء صناعة المخدرات المشروعة، كما ستتمكن اليونان أيضًا من استيراد الأدوية القائمة على “القنب”.

مهنيون وكوادر أميركيون يخوضون غمار الاستثمار في الحشيشة

 

هم مصرفيون أو خبراء في المحاسبة أو المعلوماتية وليسوا البتة من المهمشين اجتماعيا… غير أن القاسم المشترك في ما بينهم يكمن في الشغف بنبتة الماريجوانا والرغبة في خوض مجال الاستثمارات المتعلقة بالحشيشة.

ولبلوغ هذا الهدف، اجتمع حوالى مئة من هؤلاء أخيرا في نيويورك (شمال شرق الولايات المتحدة) لحضور دورة تدريبية في شأن “طريقة الاستثمار في الحشيشة” وهو قطاع يشهد طفرة كبيرة مع ايرادات متوقعة هذا العام قدرها نحو سبعة مليارات دولار.

ومن بين هؤلاء الشغوفين بهذه النبتة، مارك جانوني وابنه جاستن المقيمان في ولاية نيوجيرزي المجاورة.

ويوضح جاستن وهو مهندس في أمن المعلوماتية في الحادية والثلاثين من العمر “نحب فعلا هذه النبتة، نريد الانخراط في هذه الصناعة. نشعر حقا أن استخداماتها تتخطى بكثير الطابع الترفيهي”.

ويقول الوالد مارك وهو محاسب في الستين من العمر “جئنا فقط للاستعلام. القطاع لا يزال غامضا بدرجة كبيرة، لا أريد أن أجازف”.

أما مشروع باتريسيا التي تحفظت عن ذكر اسم عائلتها لأنها “تعمل لحساب الحكومة الفدرالية”، فهو أكثر تقدما إذ ان هذه المرأة البالغة من العمر 33 عاما تأمل في فتح مستوصف في كونيتيكت (شمال شرق) هذا العام مع زوجها المصرفي.

وقد شرعت كونيتيكت شأنها في ذلك شأن نيوجيرزي استخدام الحشيشة للاغراض الطبية. غير أن السلطات لا تعطي تراخيص تشغيل إلا بأعداد قليلة، ولا تزال هذه السوق في بداياتها.

– بدايات سيليكون فالي –

ويمثل مارك وجاستن وباتريسيا المقتنعون بوائد الماريجوانا التي يستهلكونها باستمرار، موجة جديدة من الكوادر الراغبين في الاستثمار في هذا القطاع قبل أن يصبح قانونيا بالكامل وتستولي عليه “بورصة وول ستريت والمجموعات الكبرى” وفق مارك.

ومنذ تشريع ولاية كولورادو (غرب) الاستخدام الترفيهي للحشيشة سنة 2012، حذت سبع ولايات أميركية حذوها بينها كاليفورنيا (غرب) وماساتشوستس (شمال شرق) والعاصمة الفدرالية واشنطن.

ويُسمح حاليا بالاستخدام للأغراض العلاجية في 29 ولاية إضافة إلى العاصمة الأميركية. غير أن الماريجوانا يبقى غير قانوني على المستوى الفدرالي.

ويأمل المقاولون المتدربون بأن يحقق القطاع نموا تصاعديا طبقا لتوقعات الخبراء الذين يعولون على أن تبلغ قيمة هذه السوق 23 مليار دولار في 2020 على رغم وجود المحافظين المتشددين في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من بينهم وزير العدل جف سيشنز.

وبحلول السنوات القليلة المقبلة، ستكون أكثرية الولايات الأميركية قد شرّعت الاستخدامات الترفيهية للحشيشة ما يدفع الحكومة الفدرالية إلى مراجعة موقفها.

وتوضح رئيسة شركة “فانغست” المتخصصة في التوظيف كارون هاميستون الآتية من دنفر (كولورادو)، أن “ثمة عددا متزايدا من المهنيين غير المهمشين بتاتا الآتين من عالم المال والشركات الكبرى في المجال الزراعي أو العلوم”.

وتقول هذه الإدارية البالغة من العمر 24 سنة “نتلقى 500 سيرة ذاتية يوميا من أناس آتين من سائر أنحاء البلاد ومناطق أخرى ممن يرون فرصة لتحسين مداخيلهم أو مسيرتهم المهنية أو الذين يكونون في كثير من الأحيان شغوفين”.

وتضيف “قد يخال لنا أننا في منطقة سيليكون فالي عند بدايات قطاع التكنولوجيا المتطورة”.

– “ابتعدوا عن الأطفال” –

ولا تخفي نيكول ويست المقيمة في دنفر صعوبة هذا القطاع. فهذه الرائدة في المجال تروي المشكلات التي اعترضتها في بداياتها والتي أدت إلى خسارتها مبالغ طائلة، قبل أن تحقق قفزة نوعية لتصبح حاليا وهي في سن الثانية والثلاثين نائبة رئيس شركة “سويت ليف” التي يعمل فيها أكثر من 400 شخص وحيث يتم زرع الحشيشة وبيعها إضافة الى منتجات مشتقة من هذه النبتة.

وتلفت هذه الشابة إلى أن التشريعات متفاوتة للغاية وغالبا ما تكون غامضة تبعا للولايات ما يثير القلق لدى الشركات.

كما أن نسبة الأميركيين المؤيدين لتشريع الحشيشة بالكامل آخذة في الازدياد، اذ كانوا 61 % في نيسان/ابريل بحسب استطلاع لقناة “سي بي اس نيوز”. غير أن كثيرين لا يزالون يرون في الحشيشة مادة خطرة، وهو موقف يتعين احترامه للنجاح بحسب ويست.

وتقول “ابتعدوا عن الأطفال” خصوصا في المدارس “إذ يكفي وجود أم واحدة تنتفض في وجهكم لتتحولوا إلى ما يشبه الشيطان”.

وتضيف “قدموا تبرعات لمراكز معالجة المدمنين وستظهرون إدراككم بأن المخدرات مشكلة على الرغم من كون الحشيشة ليست جزءا منها”.

 

   06-25-2017
 
 

للاسف حكام اغبياء لا يستحون

ما زال التخلف السياسي يقود وطن العربان . ومجاراة رهبان المتاجرة بالدين يفرض سيطرته . لا احد في اي دولة عروبية . سياسي ام مثقف ام طبيب يستطيع ان يتحدث بصراحة عن الضرورة القصوى للاسراع في تقنين الماريجوانا . رغم كل الدراسات العلمية التي تؤكد انها العشبة العلاجية الكنز . للاسف الساسة بالليل يفعلون مع تقشعر منه الشياطين . وفي النهار يتظاهرون بالطهر . فيما الطهر الحقيقي بتقنين الماريجوانا رافة بالمرضى . وتخفيف احكام السجون الجائرة . والغاء قوانين تجريم نبتة طبيعية . والسوق الواعدة في مجال الاكتشافات الطبية العلاجية والمردود الاقتصادي الهائل .  بكل صفاقة وعلى  حساب المرضى تجاري السلطات رهبان ابن تيمية الذي انتجت افكاره الوهابية وفروعها من القاعدة وداعش والمداخلة القتلة . كل هموم الامة خليجية للاسف . والان صارت مصر وكر اخر .

تتجه بوصلة الماريجوانا  إلى أن تصبح قانونية للاستخدامات الطبية أو الترفيهية في أكثر من نصف الولايات المتحدة. وتعد التحفظات على تقنين استخدام الماريجوانا في أوروبا أقوى، ولكن ذلك بدأ يتغير. ولا تزال مدينة أمستردام الهولندية هي العاصمة الأوروبية للقنب، بمقاهي القنب الشهيرة الموجودة بها. تليها البرتغال وبرشلونة الاسبانية التي يوجد بها أندية القنب الاجتماعية التي تقتصر على الأعضاء فقط

تحية للماريجوانا

        في عيد العمّال كل التحية لكل عامل محروم من حقه في قيمة ما ينتج من سلع .. تحية لكل عامل نزف عرقا وبدل جهدا لاجل اسعاد الاخرين .. الى عامل ادرك ان عشبة الماريجوانا طبيعية ولم تخلق عبثا .. وانها ادخلت في قوائم المخدرات في حرب قادتها شركات صناعة الادوية .. الى عامل قرر ان يزرع الماريجوانا اليوم في بلد يدفع المليارات لشراء الماريجوانا من وراء الحدود ويقتله النفاق ويجرم تداولها العلني رغم معرفته بحج اتساع دائرة التعاطي واخر الابحاث العلمية التى تطالب بعدم حرمان المرضى من العلاج . تحية للعمال .. ولكل مجازف يقدر حاجة المرضى لعلاج منعته امبروطوريات المال . وعادت اليوم لتسيطر على توزيعها عالميا وعلنيا بعدما رفعت معظم الدول قصة تجريمه .. تحية للماريجوانا .. الطب البديل .. النفط الاخضر

رئيس وزراء كندا يدافع عن “الماريجوانا”: مصادر والدى أسقطت اتهام شقيقى بحيازتها

رئيس وزراء كندا يدافع عن "الماريجوانا": مصادر والدى أسقطت اتهام شقيقى بحيازتها

الأربعاء، 26 أبريل 2017 01:36 م

 جاستن ترودو – رئيس الوزراء الكندى

كتبت رباب فتحى

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن رئيس الوزراء الكندى، جاستن ترودو اعترف بأن شقيقه الراحل اُتهم من قبل بحيازة “الماريجوانا”، ولكن معارف والده وعلاقاته الواسعة ساعدت على “اختفاء” هذه الاتهامات.

 

وتأتى تصريحات ترودو بعد أيام من تأكيد الحكومة خططها لتقنين الماريجوانا دون أن يشمل غطاء الإعفاء المتهمين السابقين بإدانات لها علاقة بهذا النبات.

 

وترغب حكومة ترودو الليبرالية بتقنين الماريجوانا بحلول منتصف عام 2018، لتكون كندا أول دول تفعل ذلك فى دول مجموعة الـ7، وهى كندا وفرنسا وألمانيا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا.

 

ولكن تعرض التشريع لانتقادات بسبب فشله فى إشمال المدانين سابقا بتهم تتعلق بالـ”ماريجوانا” ضمن العفو القانونى الجديد، وذلك رغم معرفة الحكومة بأن هؤلاء أصحاب السجلات الإجرامية، عادة لا يستطيعون العثور على فرصة عمل أو الحصول على مسكن، أو السفر خارج البلاد.

 

وقال ترودو أثناء أحد كلمته فى أحد الفاعليات أن شقيقه مايكل، تعرض لحادث سيارة عام 1998 قبل وفاته بستة أشهر فى انهيار ثلجى ببريطانيا، ووجدت الشرطة بعض الماريجوانا فى حطام السيارة واتهمته بحيازتها. ولكن والده، بيير ترودو الذى كان رئيسا للوزراء، تواصل مع بعض الأصدقاء فى المجتمع القانونى وجاء بأفضل المحامين وكان على يقين أن هذه الاتهامات ستختفى.

 

وأكد أن أسرته استطاعت عمل ذلك لعلاقاتها الواسعة.

 

وشدد ترودو على أن حكومته ستعمل على هذه المسألة بمجرد تمرير القانون، مشيرا إلى أن “تركيزنا سيكون التأكيد على تغيير التشريع لإصلاح المشكلات فى النظام والتى تؤذى الكنديين، ثم سنتخذ خطوات للنظر فيما يمكن عمله للأشخاص الذين لديهم سجل إجرامى بسبب شئ لم يعد غير قانونيا”.

مغردون .. تقنين الحشيش

 

 

 

أقترح على السيد رئيس الوزراء و كحل لجميع مشكلات المواطن المصرى تقنين الحشيش مع وضع حصه مدعمه على بطاقة التموين

 
 

كان في نقاش عن تقنين الحشيش على France 24 ،وعملوا مقابلة مع تاجر حشيش لبناني وبيقول ان الحشيش بتاعه بيصدره لمصر عشان المصاروة بيحبوه اوي :

 

 

 

بعيدا عن الحلال والحرام تقنين بيع الحشيش قد يضيف موارد جيدة للدولة بالإضافة إلى توفير بديل أقل خطرا من بعض المخدرات الأكثر قابلية للإدمان.

 

أنا ممكن أقول لكم الكلمة السحرية للمرشح الرئاسي القادم في مصر: أي مرشح ممكن يكسب السيسي لو برنامجه السياسي هو فقط تقنين الحشيش

 

 

الافكار فى مثلها مثل تجريم بيع الحشيش و تعاطيه ..ونفس الوقت تقنين بيع الخمور وتجريم تعاطيها ..

@HH_HH2017 اول خطوه لتبقى مصر قد الدنيا تقنين الحشيش حيخلينا زي هولندا

 

 

 

تقنين الحشيش

ردًا على

هايضاعفوا الانتاج كمان والله تقنين الحشيش هايوفر على البلد ٢٠ مليار المغرب صهينت بس اصبحت تصدر ب١٢ مليار

 
 

صاحب هذا الحساب يعلن توبته من الدعوة للفتن والمهاترات ويجدد بيعته لولاة الامر حفظهم الله وسيحول حسابه الى حساب للدعوة الى تقنين الحشيش.

 

اكتشاف مثير توصِّل اليه علماء صحة بريطانيون دراسة تؤكد أن لا علاقة للحشيش بالأمراض العقلية

 العرب اليوم - دراسة تؤكد أن لا علاقة للحشيش بالأمراض العقلية

لا علاقة لتدخين الحشيش بالأمراض العقلية
لندن ـ كاتيا حداد

أكد علماء في مجال صحة الانسان أن “خطر الإصابة بالأمراض الذهنية نتيجة تدخين القنب ليس حقيقيًا”. فعلى مر السنين، أشارت مجموعة من الأبحاث السابقة إلى وجود صلة بين المخدرات الترفيهية الشعبية وظروف الصحة العقلية. ولكن مراجعة جديدة للدراسات القائمة نشرت يوم 20 أبريل/نيسان، وهو يوم غير رسمي للاحتفال بالقنب، وجدت أن الحالات نادرة نسبيًا. ولكن الذين يدخنون كميات كبيرة من الأعشاب يجب أن يكونوا حذرين، وفقا لما ذكره باحثون من جامعة “يورك” في بريطانيا .

2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

%d مدونون معجبون بهذه: